الوزير الأول الجزائري السابق: كنا نسعى لتحطيم المغرب في صناعة السيارات

هبة بريس

اعترف الوزير الاول السابق الجزائري عبد المالك سلال، بسعي النظام الجزائري الى تحطيم المغرب في مجال صناعة السيارات.

وكشف سلال خلال جلسة محاكمته التي عقدت يوم أمس الأربعاء، في رده على سؤال حول إهدار 34 مليار دينار جزائري خلال فترة ولايته عبر تمكين مجموعة “طحكوت” لتركيب السيارات من امتيازات ضريبية، أن الهدف كان إنشاء مصانع لتركيب السيارات في الجزائر ل”تحطيم دولة مجاورة”.

وقال بحسب ما نقلت صحيفة الشروق الجزائرية إن سياسته كانت “ترمي إلى تصنيع السيارات في الجزائر وهو ما آثار حفيظة دولة مجاورة”.

ونفى جميع التهم الموجهة إليه وقال “ملف تركيب السيارات وأقولها أمام التاريخ أنا كنت وزيرا أول في سنة 2014 والجزائر تمر بمرحلة جد صعبة جد صعبة إلا أن الجزائري ما يخصوش حاجة.. وأنتم تعلمون أيضا أنا ورئيس الجمهورية في الوقت الذي توليت فيها الوزارة الأولى كان مريضا وأنا واجهت كل الجوانب الأمنية والاقتصادية والسياسية لوحدي”. نقلا عن صحف جزائرية

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. ان الله يمهل ولا يهمل؛ حطمك الله ودمرك وابادك وافناك وجعلك في قعر جهنم يا عدو الله يا اكبر حرامي واكبر لص في الخراءر

  2. كنتم تسعوا إلى تحطيم المغرب و المغاربة و ليس صناعة السيارات. لكن و الحمد لله المغرب دائما صعب عليكم.

  3. اللهم اجعل كيد الطبون الجزاءري و جنرالاته في نحورهم سياسة وأخلاق لقطاء فرنسا أعود بالله من جار السوء .

  4. اخزاكم الله ونعلكم يا نكارين الخير إلى يوم الدين سوف يفضحكم الله وتعرى سواتكم يا جنرالات الجزاءات أمام العالم.

  5. بسم الله الرحم الرجيم :”اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ ۚ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ۚ فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ ۚ فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا ۖ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا ” سور فاطر الآية 43

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق