كورونا والمواطن وجشع التسوق.. الثلاثي المتلازم في زمن التباعد

*صورة تعبيرية

محمد منفلوطي_ هبة بريس

وكأنهم غير معنيين بضرورة احترام قواعد التباعد الاجتماعي وتطبيق التدابير الاحترازية، إنهم مواطنون تجدهم مكدسين على عربات بيع الخضروات التي تجرها الدواب بمختلف أزقة المدن وبعض أحيائها، وكأن فيروس كورونا انتهى وانتهت معه كوابيس انتقال العدوى، مواطنون يتبضعون ويقلبون الخضر والفواكه قطعة قطعة بين أيديهم، يلمسونها ويتفحصونها بكل أريحية في ضرب صارخ للتعليمات التي أصدرتها الجهات المختصة في هذا الصدد .

وكأن الشارع في ملكيتهم، وكأن المواطن لاحق له في المرور، إنهم بائعو الخضر والفواكه الذين يرفضون رفضا تاما احترام الأماكن المخصصة لعرض منتوجاتهم، تجدهم بكل زاوية وعلى رأس كل شارع وزقاق، يصرخون يساهمون في خلق بيئية مزدحمة مساهمة في انتشار العدوى، منهم من يبدي مقاومة شرسة إن هو طلب منه احترام القانون وتحرير الملك العمومي.

النموذج هنا من مدينة سطات، تجدهم مساء كل يوم بزنقة الشهداء أما ما يطلق عليها بزنقة اللحايفية، هذا الممر الطرقي الذي بات محتلا من قبل بعض أصحاب المحلات التجارية الذين يعرضون منتوجاتهم بالشارع العام أمام أنظار الجميع معرقلين حركة السير ومعرضين الراجلين لشبح الحوادث، ناهيك عن تحول المكان كل مساء إلى مايشبه سويقية شعبية لبيع الخضر والفواكه تحاصر المكان، على غرار شوارع وأزقة أخرى بالمدينة على الرغم من المجهودات المبدولة من قبل السلطات المحلية بين الفينة والاخرى.

نعم، قد نتفهم جميعا الظرفية الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها البلاد وانعكاساتها على القوت اليومي لهذه الفئة، لكن أن تستغل الظرفية كمطية من البعض لخلق نوع من الفوضى بالشارع العام من خلال احتلاله وتحويله إلى مطرح للنفايات والأزبال، فتلك أمور لا يجب السكون عنها انسجاما مع روح الدستور…

إنها معضلة كورونا والتسوق وجشع بعض المواطنين …الثلاثي المتلازم في زمن التباعد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق