ماكرون معلقا على هجوم فيينا: يعتدون على بلد صديق بعد أن هاجموا فرنسا

هبة بريس ـ وكالات

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن مرتكبي الهجوم الأخير في العاصمة النمساوية فيينا “هاجموا بلدا صديقا” بعد أن انتهوا من مهاجمة فرنسا.

وكتب في تغريدة: “نحن الفرنسيون نشارك أفراد الشعب النمساوي الصدمة والحزن الذي أصابهم هذا المساء بهجوم في قلب عاصمتهم فيينا.”

وأضاف: “بعد فرنسا، تتعرض دولة صديقة للهجوم… يجب أن يعرف أعداؤنا مع من يتعاملون. لن نستسلم.”

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ماكرون يزيد في الطين بلة بادعائه وتلميحه بأن من قام بالهجوم على العاصمة فيينا هم من قاموا بالعمليات الهجومية على فرنسا وبطبيعة الحال هم الاسلاميين .هدا السيد يتمادى في هجومه على المسلمين و يحرض عليهم و لا يتوانى عن المضي قدما في معاداة الاسلام والمسلمين بتصريحاته الكاذبة مع العلم ان النمسا لحد لم تعلن عن الجهة التي قامت بهدا الهجوم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق