إطلاق حملة تحسيسية قانونية للتوعية بأهمية الارتداء الصحيح للكمامة

هبة بريس – الرباط

من المرتقب أن تطلق المصالح المعنية مساء يومه الاثنين، حملة تحسيسية وطنية للتوعية بأهمية الارتداء الصحيح للكمامه الواقية والالتزام بالتباعد الاجتماعي وقواعد النظافة.

وأفاد مصدر مطلع، أن وزارة الصحة وبشراكة مع كافة المتدخلين ستطلق حملة وطنية تحت شعار “أنا مسؤول أيضا” بعد تسجيل ارتفاع في عدد الحالات المصابة بالفيروس، نتيجة الارتداء المعيب للكمامة وعدم الالتزام بالاجراءات الاحترازية الوقائية.

وأضاف ذات المصدر، أنه تم تسجيل بعد السلوكيات الخاطئة المتعلقة بالتدابير الوقائية، من قبيل حمل الكمامة الواقية وعدم ارتدائها بالشكل الصحيح، وكذا عدم الالتزام بقواعد النظافة ما تسبب في ارتفاع الإصابات.

جدير بالذكر، أن عدد من الأبحاث أكدت أن الارتداء الصحيح للكمامة الواقية قد يحمي من الاصابة بالفيروس بنسبة 90 بالمائة.

هذا ويشار الى أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بالمملكة بلغ إلى يومه الاثنين ما مجموعه 225 ألفا و70 حالة، وارتفع مجموع حالات الشفاء التام إلى 187 ألف و101 حالة بنسبة تعاف تناهز 83.1 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 3826 حالة، لتستقر نسبة الفتك عند 1,7 بالمائة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. التي تقي من الإصابة بنسبة 90% وأكثر هي كمامة ffp2 أو n95
    وثمنهما قد يصل إلى. حوالي خمسين درهما للواحدة وينبغي تغييرها كل يوم فمن يقدر على هذا
    أما الكمامات المصنوعة من الثوب والتي صارت تباع حتى في بعض الصيدليات وتباع في كل مكان فهذه نسبة حمايتها 0% يعني كيفما لبستها لا فائدة منها
    أما الكمامة الجراحية فنسبة حمايتها حوالي 75% وينبغي تغييرها كل أربع ساعات فمن يقدر على شراء كل هذا العدد لجميع أفراد اسرته؟
    في بلجيكا مثلا وزعت الدولة على المواطنين كمامات قابلة للتصبين وعند تصبينها تزال طبقة بلاستيكية واقية توضع وسطها بين طياتها فالثوب الملامس للوجه يصبن يوميا والطبقة البلاستيكية التي توضع وسط الطبقات هي الكفيلة بتوفير حماية معقولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق