بنكيران: “تزكلت من جوج رصاصات حدا باب جامع و حتى واحد ما قال هذا إرهاب”

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

خلال مروره الاعلامي مساء اليوم بقناة الجزيرة مباشر القطرية، أكد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق أن هناك من يحاول إلصاق تهمة العنف و الإرهاب على المسلمين رغم أن التطرف لا دين له و أنه لا يعدو أن يكون مجرد تصرف فردي لا يمثل سوى صاحبه.

و قال بنكيران: “في سنة 1995، كنت أنا و بعض الأشخاص كنتسناو الإسعاف يوصلو لإنقاذ شخص بالقرب من باب أحد المساجد، فتم رمينا برصاصتين، الأولى دازت من حدا وجهي ونجاني الله منها و الثانية قتلت شخصا أمامي يدعى محمد عزة”

و أضاف بنكيران: “علاش فرنسا هذاك الوقت ماقالتش هادشي راه إرهاب ، راه لا يمكن إلصاق العنف بدين ما، لأن دائما في أي بلد و في أي ديانة هناك فئة قليلة متطرفة و لا تمثل سوى نفسها”.

و طالب رئيس الحكومة السابق في حديثه إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية بالاعتذار الصريح و المباشر للمسلمين بعد الإساءة التي تعرض لها الرسول عليه الصلاة و السلام من خلال نشر صور مسيئة في واجهات مباني حكومية و إدارات عمومية فرنسية.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. هدرتك خاوية مبقاش حد اتيق فيك زكلاتك رصاصة لكن شفرتي 9 مليون احينا عليك انت

  2. ما راي سي بنكيران في مقتل ايت الجيد بفاس…الدين ليس هو التدين…الممارسة هي تصور للدين….للعدالة والتنمية تصورها ومواقفها التي تفرضها مصلحة مجموعة تسمي نفسها حزبا….لا يجب فرض تدين البعض على الفرنسيين….لا بد لهذا العالم الاسلامي من دروس في نظرية الاختلاف ورفع الوصاية عن الناس وعدم اعتبارهم قاصرين…ليس هناك موقف واحد من الدين…

  3. عبد الالاه بنزيدان بدء حملته الانتخابية
    حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا حزب اللاعدالة واللا تنمية وكل احزاب المغرب تتسابقون من اجل الكراسي والاجور الزهيدة وكل من صعد للحكم يخدم اجنادت اسياده والشعب الفقير المسكين داءما ضحية يعيش على فتاتكم يا ظلمة منكم لله جميعا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق