قتلى ومصابين في حادث “ارهابي” بكنيسة في فرنسا

هبة بريس – وكالات

ذكرت وسائل إعلام فرنسية والشرطة أن مهاجما قتل 3 أشخاص وأصاب عددا آخر اليوم الخميس في كنيسة بمدينة نيس الفرنسية، في واقعة وصفها رئيس بلدية المدينة “بالعمل الإرهابي”.

ونقلت “رويترز” تصريحا لوزير الداخلية الفرنسية يؤكد فيه “وجود عملية أمنية جارية في مدينة نيس”.

وكتبت الشرطة الفرنسية على تويتر: “مقتل شخص وجرح آخر في هجوم بالسكين في مدينة نيس جنوبي فرنسا والشرطة تعتقل المعتدي”.

قبل أن تؤكد في تغريدة أخرى “مقتل شخصين جراء الهجوم”.

وأضافت الشرطة “لا داعي للذعر، تم تطويق المنطقة والوضع تحت السيطرة”.

ونقلت قتاة “بي.إف.إم” المحلية، عن مصادرها “ارتفاع عدد قتلى الهجوم بسكين في مدينة نيس الفرنسية إلى 3 أشخاص”.

فيما يعتقد رئيس بلدية نيس، كريستيان إستروزي، بحسب الأدلة، أن الهجوم الحاصل قرب كنيسة نوتردام هو “عمل إرهابي”.

وأضاف إستروزي عبر “تويتر”: المشتبه به ظل يردد “الله أكبر”.
وأكد إستروزي، أن المشتبه به في هجوم الطعن يعالج بمستشفى في نيس حاليا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. في الأسبوع الماضي تم محاولة قتل سيدتين مسلمتين يواسطة السكين من قبل فرنسيين مسلحين. الخبر لم يأخذ مثل هذا الزخم و لم يترك وقعا على الفرنسيين و لم يدنه أحد من ساسة الغرب. بل لم يوصف بهجوم إرهابي و المجرمان أدينا بتهمة ” محاولة القتل غير العمد”. و اليوم تقريبا نفس السيناريو بفارق أن أحد الضحايا قد فارق الحياة. كلا الحادثان مدانان و كلاهما جريمتان لا يمكن للمرء إلا أن يستنكرهما. لكن غريب فعلا كيف تم تغليف الخبر الأول و كأنه عادي مقارنة بتغليف الخبر الثاني الذي أقام الدنيا و الحادثان يكادا يكونا متشابهين. حقا يستحق إعلام الغرب لقب دجال العصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق