بسبب الرسوم المسيئة …مسيرة حاشدة في بنغلادش ضد فرنسا

هبة بريس ـ وكالات

شارك آلاف الأشخاص الثلاثاء في العاصمة البنغلادشية دكا في مظاهرات منددة بالرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد وتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد جريمة قطع رأس أستاذ التاريخ صامويل باتي. وكانت مظاهرات أخرى قد خرجت في دول إسلامية وعربية تنديدا بما اعتبروه إساءة للإسلام.

تظاهر عشرات آلاف الأشخاص الثلاثاء في دكا عاصمة بنغلادش ضد فرنسا داعين إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية وأحرقوا دمية تمثل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون متهمين إياه بـ”عبادة الشيطان”، بعد أن دافع هذا الأخير عن نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد باسم حرية التعبير.

وأعلنت الشرطة أن أكثر من 40 ألف شخص كانوا يشاركون في هذه المسيرة التي نظّمها حزب إسلامي، وتم توقيفها قبل أن تصل إلى قرب السفارة الفرنسية في دكا.

وأقام مئات الشرطيين حواجز من الأسلاك الشائكة لعرقلة مسيرة المتظاهرين الذين تم تفريقهم من دون عنف.

وانطلقت المظاهرة التي نظّمها حزب “إسلامي أندولان بنغلادش” المؤثر، من أمام المسجد الرئيسي في البلاد، مسجد بيت المكرم الوطني في وسط العاصمة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. جنود الله يبعثون الرعب في قلوب أعداء الإسلام ليس في أوروبا وحدها بل في كل بقاع العالم..إن الرسوم المسيئة لرسول البشرية مازادتهم إلا حبا وتعلقا بالنبي الكريم ولقد خسىء الحاقدون أعوان الشيطان الذين دائما يمنون بالهزيمة والخسران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق