اخنوش: مؤشر إنتاج السلاسل المثمرة شهد ارتفاعا ملحوظا

هبة بريس

أفاد وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية، عزيز أخنوش، أنه على الرغم من الوضع المناخي الصعب لسنة 2020 والوضع الصحي الخاص بوباء كوفيد 19، فإن إنتاج السلاسل المثمرة الرئيسية حسب التوقعات الأولية، سيشهد ارتفاعا ملحوظا بعد التراجع المسجل الموسم الماضي.

وبلغة الارقام، ذكر الوزير خلال كلمته بمجلس المستشارين، أنه بالنسبة للحوامض، فمن المتوقع أن يزداد إنتاجها بنسبة 29% مقارنة بالموسم السابق، حيث ساهم ارتفاع إنتاج الأغراس الجديدة من الحوامض المنجزة في إطار مخطط المغرب الأخضر من رفع الإنتاج خلال هذا الموسم.

كما من المتوقع أن يرتفع إنتاج الزيتون المتوقع بنسبة 14% مقارنة بالموسم السابق. هذه الزيادة ناتجة عن عدة عوامل، من بينها الأثر الإيجابي لهطول الأمطار في شهري أبريل وماي.

وأضاف الوزير، أنه من المرتقب أن يشهد الموسم الفلاحي 2020-2021 إنتاجا قياسيا منتظرا من التمور، بزيادة 4% مقارنة بالموسم الفلاحي السابق، بفضل التأثير الإيجابي للظروف المناخية، والانعكاسات الإيجابية لبرنامج غرس مليون نخلة تمر، مشددا على أن هذه النتيجة هي دليل على نجاح ونجاعة برنامج تنويع الزراعات الذي يعد أحد أهم مقومات مخطط المغرب الأخضر، وكان اختيارا سمح بهيكلة حقيقية للفلاحة المغربية

وعلى مستوى الصادرات، أضاف الوزير، أنه بفضل استمرار النشاط الفلاحي على طول سلسلة القيمة، بلغت قيمة الصادرات من المنتجات الغذائية الفلاحية (باستثناء منتجات الصيد البحري) خلال موسم 2019-2020 حوالي 39,5 مليار درهم، مسجلة ارتفاعا بنسبة 8% مقارنة بسنة 2018 (36,6 مليار درهم) وبنسبة 130% مقارنة بسنة 2010 (17,2 مليار درهم).

كذلك، يسترسل اخنوش، من المتوقع أن يرتفع حجم الصادرات الغذائية الفلاحية خلال هذا الموسم بنسبة 10%مقارنة بموسم 2019-2020.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق