ماكرون يستفز المسلمين من جديد : ”ما من شيء يجعلنا نتراجع، أبداً“

هبة بريس – الرباط

عاد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، لاستفزاز مشاعر المسلمين مجدداً والتأكيد على قرار السلطات الفرنسية عرض صور مسيئة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، عبر تدوينة نشرها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك.

وقال ماكرون في تدوينته التي كتبت بلغة عربية فصحى سليمة: ” ما من شيء يجعلنا نتراجع، أبداً …نتعلق بالحرية، ونضمن المساواة، ونعيش الإخاء بزخم، تاريخنا تاريخ النضال ضد كل أشكال الطغيان والتعصب، وسنستمر “.

وواصل الرئيس الفرنسي حديثه بالتأكيد على أن بلاده تحترم جميع أوجه الاختلاف ولا تقبل  بما وصفه ب ”خطاب الحقد“ وتدافع عن النقاش العقلاني“، حيث استرسل حديثه قائلاً :”نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لا نقبل خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني“.

وختم حديثه بالإشارة إلى أن بلاده ستستمر وستقف دوماً إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية، على حد تعبيره.

ولاقت التدوينة تفاعلاً كبيرا من طرف المسلمين والعرب الذين تقاطرت تعليقاتهم على تدوينة ماكرون مؤكدين أن الإسلام يرفض خطاب الكراهية والعنف، ولا يتعارض مع حرية الاختلاف، كما أنه لا يعارض مطلقاً حرية التعبير، مشددين في المقابل على المعاملة بالمثل وعدم إهانة الدين الإسلامي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ستتراجع!
    يقيننا اكبر من محاولة لعبك لدور رجل سياسة من طرف مراهق شعبوي كركوز اسياده!
    ستتراجع لانك تواجه امة!
    لانك تواجه شعوبا و ليس حكومات!
    ستتراجع او بالاحرى ستفقد منصبك!
    لان المال سيد السياسة!
    لان ضريبة عبثك سيدفعها اقتصاد بلدك!

  2. الإنسان السوي هو الذي يحترم مشاعر أخيه الإنسان. اما الإساءة لشخص الرسول (ص) فهي خطيئة عظمى تدل على الكراهية. ومن أساء فسوف يلقى من الله تبارك و تعالى آثاما.إنه يمهل و لا يهمل وسوف ترون إن شاء الله

  3. يجب مقاطعة السلع الفرنسية وهذا احسن تعبير

  4. متعجرف، هذا الملعون، يجب ان يأدب لانه غالبا مايسيء الادب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق