تطوان: إغلاق المحطة الطرقية يحول مدارات المدينة إلى مرتع للفوضى

هبة بريس _ نجلاء مزيان _

بات مشهد العشوائية والفوضى أحد أهم المظاهر التي تعيشها مدينة الحمامة البيضاء في الفترة الأخيرة بعد القرار الحكومي القاضي بإغلاق المحطة الطرقية في وجه المسافرين.

وفي هذا الصدد تحولت أهم نقاط المدينة وأحياءها الرئيسية إلى مواقف شبه رسمية لخطوط النقل الوطني الرابط بين المدن في غياب تام للمراقبة وتتبع القرار الحكومي، إذ تعمد جل الشركات المعنية بهذه الخروقات إلى إستغلال خط الإنطلاق متوجهة نحو مدينة الفنيدق التي ما تزال خارج دائرة المنع .

وسجلت هذه الممارسات اللاقانونية عددا كبيرا من النزاعات في أوساط العاملين في قطاع النقل غالبا ما تنتهي في مخافر الشرطة بتهم الضرب والجرح إلى ما هنالك من إزعاج للركاب واستعمال الكلمات النابية التي تخدش الحياء العام.

ويشتكي مسيروا المحطة الطرقية بتطوان من التهميش والحرمان ضد هذا القرار الذي وصفوه ب”الجائر” ، مؤكدين أن الجميع ملزم بتطبيقه وعلى الدولة أن تشدد المراقبة الكاملة على مداخل المدينة لوضع حد لهذه الخروقات والتجاوزات إحتراما للقانون.

وتبقى الإشارة أن المحطة الطرقية بتطوان ما تزال مغلقة في وجه المسافرين ووسائل النقل العامة حتى إشعار آخر ، فيما إستثنيت المحطة الخاصة بشركة ” سيتيام” من قرار الإغلاق وتقييد حركة المسافرين.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق