الفلسطينيون يرفضون تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسودان

هبة بريس ـ وكالات

أكد الفلسطينيون، الجمعة، رفضهم وتنديدهم بإعلان البيت الأبيض موافقة إسرائيل والسودان على تطبيع العلاقات بينهما في خطوة هي الثالثة التي يقوم فيها بلد عربي في غضون شهرين، برعاية أمريكية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والسودان، مؤكدا أن البلدين أرسيا “السلام” بينهما.

وفي تعقيبها على الإعلان، أكدت الرئاسة الفلسطينية “إدانتها ورفضها لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي التي تغتصب أرض فلسطين”.

وجددت الرئاسة في بيان التأكيد على أنه “لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية”.

واعتبر البيان إعلان تطبيع العلاقات بين البلدين “مخالفا لقرارات القمم العربية، وكذلك لمبادرة السلام العربية المقرة من قبل القمم العربية والإسلامية، ومن قبل مجلس الأمن الدولي وفق القرار 1515”.

وقالت الرئاسة “سوف تتخذ القيادة الفلسطينية القرارات اللازمة لحماية مصالح وحقوق شعبنا الفلسطيني المشروعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى