مدرعات الجيش تعود لشوارع البيضاء و “باراجات” الأمن تفرض تدابير جديدة و صارمة

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

في ظل تطور الوضعية الوبائية بجهة الدار البيضاء سطات ، بادرت سلطات العاصمة الاقتصادية لسن مجموعة من التدابير الجديدة قصد احتواء رقعة تفشي الفيروس التاجي.

و من بين القرارات التي اتخذتها سلطات البيضاء منع كل من لا يتوفر على ورقة التنقل الاستثنائي من دخول المدينة خاصة مع اقتراب العطلة المدرسية، حيث تقرر أن يمنع المسافرون لمدن أخرى غير المتوفرين على وثيقة رسمية من دخول المدينة و توجيههم للطريق السيار المداري الخارجي.

كما عادت مدرعات الجيش صبيحة اليوم للظهور بعدد من أحياء المدينة خاصة الشعبية منها و التي شهدت بروز بؤر و حالات كثيرة، حيث شوهدت المدرعات العسكرية و هي تتحرك في مجموعة من النقاط بالبيضاء بعدما اختفت في الأسابيع الأخيرة.

كما انتشرت منذ الساعات الأولى لنهار اليوم عديد “باراجات” المراقبة الأمنية بمختلف شوارع البيضاء مما أعاد للأذهان الأسابيع الأولى لفرض الحجر الصحي ببلادنا.

و صدرت تعليمات صارمة لرجال الأمن للتعامل بصرامة مع كل من يتجول دون وثيقة تنقل رسمية، فضلا على التشدد مع كل مخالفي الإجراءات الاحترازية التي تم إقرارها و العمل بها من طرف السلطات الصحية و الرسمية.

كما لوحظ صبيحة اليوم أن عناصر الأمن بالبيضاء تتشدد في مراقبة مدى التزام المواطنين بارتداء الكمامات مع فرض مخالفات و تحرير محاضر في حق كل من يثبث مخالفته للقوانين و الإجراءات المعمول بها.

و فضلا عن ذلك، عادت عناصر السلطة المحلية للتحرك الميداني مجددا من خلال زيارة المقاهي و المطاعم و المحلات التجارية و الفضاءات العمومية التي تشهد إقبالا كثيفا، حيث يتم فرض ارتداء الكمامات و احترام التباعد و شروط الوقاية تحت طائلة فرض العقوبات الزجرية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق