وزير الداخلية الفرنسي: وجود أقسام المنتجات الحلال في المتاجر يصدمني

هبة بريس – وكالات

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درمانان، اليوم الأربعاء إنه لا ينبغي أن يكون للمنتجات الحلال أقسام بمتاجر فرنسا.

وقال درمانان خلال مقابلة أجرتها معه قناة “بي اف ام” المحلية، “أفهم جيدا أن اللحوم الحلال موجودة في سوبر ماركت… لماذا أقسام محددة؟ وهذا ما أرفضه”.

وأضاف “عندما تكون قضية رفوف السوبر ماركت من أولويات الحكومة، نكون قد حسمنا عددًا من القضايا الأخرى قبل ذلك”.

من جهة أخرى أشار الوزير الفرنسي إلى أن “هناك شركة كبيرة تصدر 500 ألف طن من الدجاج سنويًا إلى المملكة العربية السعودية، وهذا الدجاج الحلال، وهذا يسمح لوحدات بأكملها بالبقاء”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. عند التصدير لا مشكل بالبقاء
    وعند البيع داخل فرنسا لا الذي يدبح الدجاج ويبيعه داخل وخارج فرنسا هو واحد هم مسلمون وهناك ملايين المسلمين في فرنسا
    المهم هذه حرب خبيثة على الإسلام
    من خالف القانون الفرنسي عاقبه مالك ومال
    الاسلام حسبي الله ونعم الوكيل

  2. المنتوج حلال يصدم هذا اللقيط ولا يدمه منتوج كاشير ، كما انه لا يتقبل ان لا يأكل المسلمون الخنزير و لا مشكل ان لم يأكله اليهود
    أمن و الجمارك بمالي صبطو جنود فرنسيين يحملون صناديق فقافلة ولما طلبو منهم فتحها قال الجنود الفرنسيين بان الصناديق هي لماكدونالدز شخصيا و هي تحتوي على سلاح خفيف، و لما أجبروا على فتححا كانت المفاجئة انا مليئة بصفائح من الذهب المالي مهربة لفرنسا، التي تعطيني الدروس في الاخلاق
    فرنسا أكبر عدو للاسلام و الافارقة و هي تسرق افريقيا طبعا بمساعدة الحكام الخونة

  3. ومحلات الكاشير أليست هي أيضا مننوجات حلال لأصحاب الديانة اليهودية ام ان هؤولاء لا قبل لكم بهم خفت يخرجوك من العمل قاليك الديمقراطية والحقوق

  4. مالذي جعل ماكر وناكر الخير يطلق حملته العنصرية المتطرفة الراديكالية ضد الاسلام والمسلمين: الانتخابات على الأبواب،حزب لوبين المتطرف يتقدم في استطلاعات الرأي بسبب عقيدتهم المتطرفة الراديكالية العنصرية ضد الاسلام والمسلمين ،نفس الشيء ماكر ينافس معها لحصد ثقة الشعب العنصري المتطرف،وهناك سبب اخر وهو فشله في تدبير أزمة كورونا وارتفاع الحالات الوبائية اليومية الكارثية. وقال الله تعالى: وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ. [البقرة:155-157].
    وقال تعالى: وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ. [الأنبياء:35].
    وقال تعالى: وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ. [الأنعام:42].

  5. وقل جاء الحق وزهق الباطل…لا يستطيعون النفاق اكثر من ذلك …اخترعوا الديمقراطية وندموا والان يقولونها عين باين….ما كاين لا ديمقراطية ولا هم يحزنون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق