في ظل استمرار إغلاقها.. مستخدمو القاعات الرياضية بالبيضاء يحتجون أمام الولاية

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تجمهر العشرات من مستخدمي و مدربي اللياقة البدنية بالقاعات الرياضية بمدينة الدار البيضاء صبيحة اليوم أمام مقر ولاية الجهة رافعين شعارات غاضبة على استمرار قرار إغلاق القاعات.

و حاول مستخدمو القاعات الرياضية و مدربي اللياقة من خلال وقفتهم الاحتجاجية إيصال ملفهم المطلبي لوالي الجهة بعد أن استمر قرار إغلاق مصدر رزقهم الوحيد لما يفوق السبعة أشهر دون تقديم أي تعويض لهم.

و تدخلت عناصر الأمن و السلطة المحلية بشكل سلمي لفض الاحتجاج و تفريق المتظاهرين خاصة أن هاته الوقفة تتزامن و تمديد حالة الطواريء الصحية و التدابير الاستثنائية التي تم إقرارها بالدار البيضاء في ظل ارتفاع الأرقام المسجلة بخصوص فيروس كورونا.

و طالب مسؤولو الأمن و السلطة المحلية من المحتجين احترام شروط التباعد و الوقاية مع تعيين ممثلين عنهم لإيصال مطالبهم للجهات المسؤولة عوض التجمهر بشكل جماعي أمام مقر الولاية.

و تجدر الإشارة إلى أن قرار إغلاق القاعات الرياضية بالدار البيضاء تسبب لمهنيي القطاع في خسائر مادية كبيرة، كما أنه ساهم في تأزم وضعية المستخدمين و الذين أضحوا في وضعية اجتماعية ونفسية صعبة و ينتظرون على أحر من الجمر قرارا ولائيا يسمح لهم باستئناف أنشطتهم الرياضية التي تعتبر مصدر رزقهم الوحيد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق