من يقف وراء طغيان حراس الأمن بمستشفى تطوان ؟

نجلاء مزيان : هبة بريس

وتتفاقم أزمة المرضى وذويهم مع الوضع الحالي الذي تعيشه مستشفياتنا، لتنضاف إليها أزمة الدونية والمعاملة الغير اللائقة من طرف حراس الأمن الخاص الذين باتوا يتحكمون في كل شيئ داخل المستشفيات ويسمحون بالدخول لمن أرادوا ويمنعون من أرادوا حسب هواهم ومزاجهم اليومي دون رادع ولا رقيب رغم الكم الهائل من الشكايات الواردة على المستشفى ودائما لنفس الأسباب.

ويتسائل عدد كبير من المواطنين عمن يحمي هؤلاء ويسبح في فلكهم باستمرار ويتجاوز عن زلاتهم الخطيرة في القيام بواجبهم تجاه قاصدي المستشفى.

ويعرف المستشفى الاقليمي “سانية الرمل” سوء تسيير قد يراه كل زائر بعينه المجردة دون الرجوع إلى شهادات المتضررين من معاملة حراس الأمن الخاص الذين يخالون نفسهم فوق القانون .

إلى هنا يطالب المرضى وذويهم من الجهات المسؤولة التدخل العاجل والفوري لإيقاف هذه المهزلة واعادة الامور الأمور الى طريقها الصحيح  وتنحية هذه العناصر “المستفزة” من الباب الرئيسي للمستشفى ومدخل المستعجلات وتعويضهم بعناصر تعرف حدودها ومهامها الملقاة على عاتقها بعيدا عن سياسة المحسوبية والزبونية المهيمنة على المشهد في الوقت الحالي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق