فلاحو تارودانت يستفيدون من حصص إضافية من مياه السقي

ع اللطيف بركة : هبة بريس

علمت ” هبة بريس ” من مصادرها، أن فلاحو اقليم تارودانت خصوصا منطقة الكردان، قد إستفادوا من حصص إضافية بعدما تم تعديل الحصص السابقة من مياه الري القادمة من سد أولوز بعالية سوس، بعد أيام على اتخاذ السلطات العمومية والشركة المسيرة لمياه السد إجراءات جديدة تتعلق بتخفيض أوقات وحصص استفادة ضيعات منطقة الكردان من المياه.

وفوجئ فلاحو المنطقة بقيام السلطات العمومية قبل شهر من تقليص حصص تزويد ضيعات الكردان المنتشرة على مساحة تتجاوز 10 آلاف هكتار من الحوامض، من مياه السقي، بنسبة تتجاوز 70 في المائة، الأمر الذي أغاظ الفلاحين، على اعتبار أن مشروع سد أولوز ساهم بشكل كبير منذ إحداثه في إنقاذ بساتين حوض الكردان، خصوصا وأنه تم في البداية تخصيص 40 مليون متر مكعب من مياه السد لهذا الحوض الفلاحي، وهو ما يمثل نسبة 50 في المائة من المتطلبات المائية، فيما تكلف الفلاحون بتوفير 50 في المائة المتبقية من المياه الجوفية، لكن في السنوات الأخيرة، ومع توالي الجفاف وانخفاض التساقطات المطرية، تراجعت الفرشة المائة بمنطقة الكردان بشكل كبير، إذ إن المياه أصبحت تستخرج على عمق ما بين 200 و 300 متر، الأمر الذي يزيد من كلفة الإنتاج، كما تضررت بدورها حقينة السد بفعل تراجع التساقطات، ليتم اتخاذ قرار تقليص حصص تزويد منطقة الكردان من المياه، من أجل توفير كمية من المياه للشرب انطلاقا من السد.

وقد دخلت جمعية المستقبل لمستعملي المياه للأغراض الفلاحية، على الخط، حيث راسلت كلا من وزارة الفلاحة ووالي جهة سوس- ماسة، والغرفة الجهوية للفلاحة من أجل التدخل على اعتبار أن تقليص حصص التزود بمياه السقي، ستكون له تداعيات وخيمة على القطاع والمنتوجات.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فقد عقدت اجتماعات مكثفة طيلة الأسبوع الماضي، بعضها على مستوى ولاية الجهة، من أجل فحص سبل التراجع عن قرار تقليص التزود بمياه السقي للأغراض الفلاحية.

وقد تمت الاستجابة لمطلب الفلاحين خلال اجتماع عقده والي الجهة وحضره مدير وكالة الحوض المائي و مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، ومدير شركة “أمان سوس” المسيرة لمياه سد أولوز، ورئيس جمعية المستقبل وممثل جمعية منتجي ومصدري الحوامض ” لاسبام” ، وقد خلص هذا الاجتماع إلى الاستجابة لمطلب الفلاحين، بحيث تم زيادة الحصة الى 300 ألف متر مكعب، بعدما كانت الحصة السابقة لا تتجاوز 120 الف متر مكعب.

وكان فلاحو منطقة الكردان بتارودانت، يسعون إلى رفع الحصة الإجمالية للتزود بالمياه من 13 مليون متر مكعب إلى 20 مليون متر مكعب، غير أن تخصيص جزء من حقينة السد الى مياه الشرب، حال دون تحقيق هذا المطلب .

وكان ممثلي الفلاحين ومعهم برلمانيي اقليم تارودانت، قد إجتمعوا مع ” عبد القاظر اعمارة” وزير التجهيز و النقل و اللوجيستيك، الإثنين 12 الماضي.

وقد تمت الاشارة خلال الاجتماع الى الوضعية المقلقة للحوض المائي لسوس-ماسة، ووعد الوزير اعمارة بتنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية للتخفيف من آثار قلة التساقطات المطرية على القطاع الفلاحي.

كما أخبر الوزير السادة المنتخبين أن الوزارة تعمل على قدم و ساق لإطلاق مشروع تعلية سد مختار السوسي خلال هذه السنة لترتفع حقينته من 40 مليون متر مكعب إلى 280 مليون متر مكعب.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق