فرنسا.. اعتقالات جديدة في قضية قطع رأس المعلم المدرسي

هبة بريس – وكالات

أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن أجهزة الأمن نفذت اعتقالات جديدة ضمن إطار التحقيقات في قضية قتل معلم تاريخ في إحدى المدارس قرب باريس.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر قضائي قوله اليوم السبت إن خمسة أشخاص آخرين اعتقلوا على خلفية الجريمة، ليرتفع إجمالي عدد الموقوفين إلى تسعة أشخاص، بينهم والدا التلميذ الذي قتل المعلم بطريقة مروعة.

وأكد المصدر صحة الأنباء التي تتحدث عن أن القاتل شاب من أصول شيشانية في سن 18 عاما ولد في العاصمة الروسية موسكو.

وأشارت قناة BFMTV إلى أن الاعتقالات الجديدة طالت والد تلميذ آخر نشر في الإنترنت فيديو نقاش مطول انتقد فيه المعلم القتيل، وصديقه.

وذكرت القناة أن بين المعتقلين أربعة من أهالي مرتكب الجريمة، وهم والداه وجده وشقيقه، مضيفة أن الاعتقالات نفذت في بلديتين كونفلان-سان-أونورين وشانتيلو شمالي العاصمة.

ووقعت الجريمة المروعة قرب المدرسة، بعد أن عرض المدرس على التلاميذ رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال درس مقرر حول حرية التعبير.

وقُتل منفذ الجريمة برصاص الشرطة، وأكدت مصادر أنه صرخ “الله أكبر” وهدد بمهاجمة عناصر الأمن.

وسبق أن قدم أحد ولياء التلاميذ شكوى على هذه خلفية عرض الرسوم الكاريكاتورة ضد المدرس، وفتحت المدرسة نقاشا لبحث المسألة.

ومن المقرر أن يعقد المدعي العام بعد ظهر اليوم ندوة صحفية للكشف عما ما توصلت إليه التحقيقات في الجريمة التي صنفتها السلطات هجوما إرهابيا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. الحمد لله، سلط الله على عدوه جنديا من جنوده يرسل الخبيث الى جهنم وبيس المصير،.

  2. كان بإمكان الجاني أن يعبر عن سخطه واستيائه بطريقة حضارية وأكثر تأثيرا، لكنه اختار قطع الرأس، وهو بذلك يزيد الطين بلة ..

  3. حرية التعبير شيء و إهانة المقدسات شيء آخر. لماذا تتوقف حرية التعبير هذه اذا تعلق الامر بالمحرقة مثلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق