رسميا .. النواب يتفقون على تصفية نظام معاشات أعضاء المجلس نهائيا

هبة بريس

اتفق رئيس مجلس النواب ورئيسة ورؤساء الفرق والمجموعة النيابية على الشروع في تنزيل الإجراءات الكفيلة بتصفية نظام المعاشات نهائيا بتعاون وتنسيق مع أجهزة المجلس المختلفة والعمل على صياغة الإطار القانوني لتحقيق هذه الغاية.

جاء ذلك خلال لقاء عقده رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي مع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية بحضور بعض المسؤولين عن صندوق الإيداع والتدبير.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس المجلس في بداية الاجتماع على أهمية هذا اللقاء التواصلي مع مكونات المجلس للاطلاع على آخر المعطيات المتعلقة بتدبير ملف المعاشات والذي عرف عجزا حقيقيا منذ سنة 2017، توقفت على إثره عملية صرف المعاشات.

كما استحضر رئيس المجلس ورؤساء الفرق والمجموعة النيابية كافة المراحل التي صاحبت مناقشة هذا الملف، والتي طبعتها على الدوام غيرة وطنية مطبوعة بروح الالتزام بأداء الواجب الوطني الذي تمليه الرسالة الملقاة على عاتقهم، كما أكد رئيس ومكونات المجلس على ضرورة صياغة قرار نهائي يحظى بإجماع ممثلي الأمة.

كما كان هذا اللقاء مناسبة لاستحضار الذاكرة البرلمانية، حيث استعرض المشاركون في الاجتماع، التاريخ الحافل بالعطاءات والإسهامات التي قدمها ممثلو الأمة منذ أزيد من نصف قرن، والتي تمكنت بلادنا بفضل التراكمات الإيجابية، من إرساء وترسيخ دعائم أسس الديمقراطية التمثيلية وتعزيز الحضور النوعي الوازن. كما شكل البرلمان فضاء واسعا لمناقشة قضايا الأمة وتكوين النخب السياسية، وفاعلا مركزيا في شتى مجالات الشأن العام.

و عقب ذلك قدم مسؤولو تدبير النظام، عرضا مفصلا حول نظام المعاشات الخاصة بأعضاء مجلس النواب، تضمن استعراضا للإطار القانوني المنظم له ومضامين بنود الاتفاقية التي خول مجلس النواب من خلالها، مسؤولية تدبير هذا النظام لفائدة صندوق الإيداع والتدبير للاحتياط.

كما قدم المسؤولون معطيات حول طبيعة النظام وموارده ومصاريفه وبنيته التقنية، فضلا عن أهم مؤشرات النظام الديمغرافية والمالية، كما قدموا العناصر المتعلقة بالوضعية الحالية، مبرزين الاختلال الحاصل بين موارده ونفقاته.

واستحضارا للمعطيات السالفة الذكر ومن روح النقاش الوطني الذي عرفه موضوع معاشات أعضاء مجلس النواب سواء بين مكونات المجلس المختلفة أو داخل لجنة المالية والتنمية الاقتصادية المطبوعة بالواقعية والرغبة في طي ملف المعاشات، اتفق الحاضرون على الشروع في تنزيل الإجراءات الكفيلة بتصفية نظام المعاشات نهائيا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كيف يعقل ان الموظف يتقاعد في سن 60 سنة والقطاع العام عليه ان يجمع نقط لكي يتمكن من التقاعد حتى لو جمع هذه النقط وسنه لا يتجاوز 40 سنة عليه ان ينتظر حتى ان يبلغ 60 سنة لكي يتقاعد اما البرلماني حلال عليه ان يتقاعد في سن 24سنة والله حرام حرام

  2. الازمي البليكي بن الدبيخشي يعارض تصفية تقاعد البرلمانيين املا في الثراء لشراء الاصوات في المستقبل

  3. افضل حاجة نسمعها على بر الامان.لاالبرلمانيون ولاالمستشارون ولاالمعارضة و بالحكومة= اهدار المال العام.فقط ملك المغرب+اختيار عدد قليل من وزراء كفء وربط المسؤولية بالمحاسبة من طرف لجنة محايدة تخاف الله تعالى و حذف المعارضة والبرلمان و مجلس المستشارين=الحفاظ على المال العام.كيفية اختيار وزراء كفء عن طريق لجنة شورى محايدة وحل جميع الأحزاب السياسية.واعتماد فترة التجريب لهؤلاء الوزراء في مدة 6 اشهر: تقييم عملهم هل من ايجابيات وهل من سلبيات.ان كانت إيجابية يستمر في عمله والا فيعوض بشخص اخرى و هكذا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق