معارك عنيفة في “قره باغ” والصليب الأحمر الدولي يحذّر

هبة بريس- وكالات

اندلعت معارك عنيفة الثلاثاء بين القوات الانفصالية الأرمنية في ناغورني قره باغ والجيش الأذربيجاني في تجاهل للهدنة الإنسانية، ما أثار غضب الصليب الأحمر الذي يعتبر أن “مئات آلاف” الأشخاص تأثروا بالنزاع.

دعا من جهته وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأطراف المتحاربة إلى “احترام التزاماتها بوقف إطلاق النار” و”الكف عن استهداف مناطق مدنية مأهولة”.

من جهتها، حضت مجموعة مينسك في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وهي الوسيط التاريخي في النزاع والتي تتشارك روسيا وفرنسا والولايات المتحدة رئاستها، كلاً من باكو ويريفان الراعية السياسية والعسكرية للانفصاليين، على احترام اتفاق الهدنة من أجل “تفادي تداعيات كارثية” على المنطقة.

وكما يحصل منذ بدء المعارك في 27 أيلول/سبتمبر، يتبادل الطرفان المسؤولية عن الأعمال الحربية التي اسفرت عن حوالى 600 قتيل، بينهم 67 مدنيا، وفقا لتعداد جزئي. ولم تعلن أذربيجان عن أي قتلى في صفوف قواتها.

ولليوم الرابع على التوالي، بقي وقف إطلاق النار الذي كان يُفترض أن يدخل حيّز التنفيذ منذ السبت، حبراً على ورق.

وقال مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر في منطقة أوراسيا مارتن شويب في بيان “اليوم، بعد أسبوعين من المعارك العنيفة التي للأسف لا تزال تتكثّف … نرى أن هناك مئات آلاف الأشخاص تأثروا في المنطقة”.

ويشير إلى أن المحادثات لا تزال جارية من أجل التوصل إلى تبادل جثث وأسرى بين الطرفين، وهو أحد أهداف الهدنة التي لم تطبّق.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق