أصحاب الحمامات بالبيضاء: “قتلتنا قرارات المسؤولين الظالمة قبل أن تقتلنا كورونا”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تتواصل معاناة أرباب الحمامات التقليدية بعدد من المدن الكبرى كالدار البيضاء و فاس في ظل استمرار قرار الاغلاق الذي فرضته السلطات الرسمية ضمن إطار التدابير الاحترازية التي أقرتها لمنع تفشي فيروس كورونا.

و في هذا الصدد، خرج أرباب الحمامات التقليدية بالعاصمة الاقتصادية من صمتهم ليعبروا عن امتعاضهم من القرارات التي وصفوها بالمرتجلة للسلطات الرسمية بعد أن استمر قرار الإغلاق لما يزيد عن السبعة أشهر.

و أوضح عدد من أرباب الحمامات بالبيضاء أن القطاع يعيش على حافة الإفلاس بسبب قرارات السلطات التي أمرت بالإغلاق دون أن تتواصل مع مسيري و ملاك الحمامات و دون أن تقوم بتعويضهم عن الضرر الذي لحقهم.

و قال أحد أرباب الحمامات في حديث مصور لهبة بريس نورده لاحقا: “قرارت المسؤولين قتلتنا قبل أن تقتلنا كورونا” ، مضيفا: “راه كاين فينا لي ماعندوش دبا حتى باش يشري خبزة لوليداتو، هذا دون الحديث عن الآلاف من الأشخاص الذين يشتغلون بالقطاع و الذين قطعت أرزاقهم بسبب قرار الإغلاق”.

و لم يستسغ أصحاب الحمامات التقليدية أن ترخص السلطات للمطاعم و المقاهي و الحافلات و المصانع و غيرهم باستئناف النشاط، فيما تناست و تغافلت عن قطاع الحمامات الذي يشغل ما يزيد عن 120 ألف شخص، مطالبين الحكومة بإعادة النظر في قرار الاغلاق في أقرب وقت لتفادي كارثة اجتماعية سترخي بظلالها على شريحة واسعة من المواطنين.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق