بعد مطالبتها ب62 مليون لتسجيل تلميذة.. لجنة مختلطة تحل بمؤسسة طنجة

هبة بريس

أفاد بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة طنجة ، أن لجنة مختلطة من الأكاديمية قامت الأربعاء الماضي 07 أكتوبر بزيارة المؤسسة التعليمية الخاصة التي طالبت ولي أمر تلميذة بأداء مبلغ 62 مليون سنتيم لإعادة تسجيلها، قصد الوقوف على مشكل عدم تسجيل التلميذة و أجرت بحثاً في الموضوع للتأكد من صحة الخبر المنشور.

و أفاد بلاغ الأكاديمية، أنه بعد الإستماع إلى صاحب المؤسسة و الإطلاع على حيثيات الموضوع طالبت اللجنة صاحب المؤسسة بإعادة تسجيل التلميذة فوراً حفاظاً على مصلحتها في التعليم حق يكفله الدستور و مختلف القوانين، مشيرا الى أن صاحب المؤسسة طلب من ولي أمر التلميذة إحضارها يومه الإثنين لمتابعة دراستها بالمؤسسة.

وأضاف ذات المصدر، أن لجنة مشكلة من هيئة الموظفين المحلفين و المكلفين بتنسيق التفتيش الجهوي ستقوم بافتحاص شامل للمؤسسة يوم الإثنين 12 أكتوبر 2020.

هذا ويشار الى أن وثيقة مطالبة المؤسسة المذكورة لولي أمر التلميذة بأداء مبلغ 62 مليون لتسجيلها بدعوى تخصيص قسم دراسي لها لامتلاء جميع الاقسام ، أثارت ضجة كبيرة بمواقع التواصل الاجتماعي.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. 62 مليون أي ما يعادل ثمن شقة في مدينة كبيرة أو منزل في مدينة صغيرة من أجل تسجيل تلميذة في مدرسة. و الله لأول مرة منذ أن عقلت أسمع أن شيئا عجيبا غريبا كهذا يحدث في بلد ما في هذا العالم.

    و العجيب و الغريب أيضا أن رسالة الإدارة لولي أمر التلميذة مكتوبة بالفرنسية و ليست مكتوبة بالعربية. لا أ أستطيع أن أتخيل أن مؤسسة تعليمة فرنسية مثلا ترسل رسالة إلى أي مواطن فرنسي مكتوبة بالعربية أو بأي لغة أوروبية.

    فيالله عليك يا مدير كلثوم ما معنى أن ترسل رسالة لمواطن مغربي مكتوبة بلغة بلد آخر ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق