دعوة لإطلاق عريضة رافضة لرفع عدد أعضاء مجلس النواب

هبة بريس 

طالب المحلل السياسي، عمر الشرقاوي بإطلاق عريضة إلكترونية، رافضة لمقترح الرفع من عدد أعضاء مجلس النواب.

وقال الشرقاوي في منشور على حسابه بالفيسبوك : “الأحزاب والحكومة تستعد للرفع من عدد أعضاء مجلس النواب، طبعا لا نملك صيغة قانونية لإيقاف الأمر، والبرلمانيون لا شك سيصوتون لفائدة الزيادة في عدد المقاعد، التي ستكلفنا الملايير من جيوبنا وضرائبنا”.

واضاف “في ظل غياب أي طريقة قانونية لإيقاف هذا العبث، اقترح عليكم إعداد عريضة إلكترونية، نطلق عليها #عدم_الرضا”.

وسجل الشرقاوي أن العريضة، التي اقترح إنشاءها ستكون بمثابة وسيلة لـ “ضغط ”  على الأحزاب، بالتراجع  مضيفا بالقول : “لا يعقل أن دولا عريقة في الديمقراطية تتجه إلى تقليص برلمانييها، ونحن نرفع عددهم، الذي لن يزيدنا إلا عبئا فوق عبئ”.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. لا يعقل أن ترفع المناصب و لا أرى أي مبرر لهذا الرفع من المقاعد. العكس هو الدي يجب: تقليص عدد المقاعد والرفع من مردودية البرلماني باختيار نزهاء.

  2. منطق أعرج هذا الذي تمارسه الأحزاب. فعوض المطالبة بالقطع مع الريع وسياسة الريع و اقتصاد الريع ، تراها تطالب بالزيادة في عدد البرلمانيين لإنهاك مالية المواطنين عبثا . كفاكم استهزاءا بالمواطنين ، فغرفة واحدة في البرلمان كافية و زيادة .

  3. غي اعتقادي يجب اختزال عدد مقاعد البرلمان بمجلسيه إلى النصف عملا بمبدإ الملاءمة الإدارية.أما التفكير في تمطيط عدده.يعتبر جناية في حق الشعب المغربي المقهور أصلا.والذي يعاني أشر الويلات بشتى أنواعها:جاءحة كورونا19 وفي مدها التصاعدي المهول. تسريح بدون أجرة وبدون حماية اجتماعية وصحية.توالي سنوات الجفاف.انتشار الهجرة من البوادي إلى الحواضر.انتسار الأمراض.إكتساح الحاجة والهشاشة والفقر.انتشار البطالة.انتشار الجريمة.انتشار مغتصبي المناصب الهامة وبدون كفاءة أو استحقاق.إسناد الأمور إلى غير أهلها.والمعالجة ليس بقبة البرلمان بمجلسيه بيس.

  4. لا لا للزيادة في عدد المقاعد و العكس هو الصحيح والمنطق المعقول يجب تقليص العدد واخدموا وطنكم بصدق ونكران للدات ولا احد سيآخد معه شيئا من هده الدنيا اللهم ارزقنا القناعة والهداية

  5. بريطانيا والتي تتوفر على أقدم برلمان لا يوجد فيه مثل هذا العدد الذي يوجد في برلمان المغرب. شوفونا راحنا عندنا الديموقراطية!

  6. نطلب نقص عددهم وإلغاء مجلس المستشارين وتخفيض تعويضاتهم وإلغاء مهزلة التقاعد الممنوح لهم …اللهم إن هدا منكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق