عاجل.. محاولة “كريساج” تنتهي بجريمة قتل دركي بطنجة

هبة بريس- مكتب طنجة

إهتز شارع مولاي رشيد قبل قليل من مساء اليوم الأحد 11 أكتوبر، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب يعمل في سلك الدرك الملكي، إثر محاولة “كيرساج” انتهت بتوجيه طعنات قاتله له على مستوى الصدر.

مصادرنا أكدت أن أن الدركي كان يمر بمحاداة بيت الصحافة بالشارع المذكور قبل أن يباغثه جانحان بغرض سرقته، حيث قاومهما ليتلقى بعدها طعنات أردته صريعا.

الواقعة استنفرت المصالح الامنية بمدينة طنجة ، فيما لم تنجح محاولات اسعاف الضحية الذي وضعت جثته بمستودع الاموات التابع لمستشفى محمد الخامس الجهوي.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. من يقول أن هاد القتلة ما خاصهومش الإعدام على الأقل فهو مشارك في جريمة قتل ، وهو محرض على القتل.
    إن من ينادي بإلغاء عقوبة الإعدام في حق القتلة هو محرضهم الأصلي على القتل وله نوايا مبيتة في زرع الإرهاب والفساد بجميع أنواعه للبشرية

  2. يوم يعرف القاتل بانه سيقتل قصاصا سيفكر ألف مرة قبل أن يحمل سكينا و يخرج للشارع.قال تعالى:” و لكم في القصاص حياة يا أولي الألباب.” صدق الله العظيم.

  3. الله يرحمه مسكين
    نا كاين امن فبلادنا كتخلع من السيوف و السلاح الابيض و كيتعداو على رجال السلطة ما بقاوش كيخافو منهم و ما بالك حنا المواطنين . لا حول و لا قوة الا بالله

  4. بدون تطبيق الاعدام فلن يكون هناك امن الكل مهدد الكل خائف لا امن ولا استقرار مادام القتلة يكافؤون بالماكل والمشرب والراحة فى السجن على حساب ضرائب المواطنين وامنهم وحياتهم حسبنا الله ونعم الوكيل واخيرا ايها المشرذعون غدا ستقفون امام محكمة احكم الحاكمين لتحاسبوا على قراراتكم وشرعنتكم وستندمون ولاكن وقت الندم قد فات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق