حزب إسلامي جزائري يعلن التصويت بـ”نعم” على تعديل الدستور

هبة بريس

أعلنت حركة “البناء الوطني” الإسلامية، الأحد، قرارها التصويت بـ”نعم” على التعديل الدستوري الذي سيعرض لاستفتاء شعبي في 1 نوفمبر المقبل، مخالفة بذلك أغلب مكونات التيار الإسلامي في الجزائر.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده رئيس الحركة، عبد القادر بن قرينة، لإعلان موقف الحزب من التعديل الدستوري.

وقال بن قرينة: “تعلن حركة البناء الوطني، بناء على قرار مجلس الشورى وهو أعلى مؤسسة في الحزب، التصويت بنعم على مشروع تعديل الدستور”.

وأضاف أن القرار جاء “حماية لمسار التحول الوطني في ظل استمرار الدولة الوطنية مع التأكيد على استدراك المخاوف والتحفظات التي عبرت عنها الساحة السياسية لاحقا أثناء وضع القوانين التطبيقية لما ورد في الدستور”.

ويعد قرار حركة “البناء الوطني” مخالفا لمواقف أغلب مكونات التيار الإسلامية في البلاد التي عارضت المشروع لأنه “يمثل خطرا على الهوية والثوابت”.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مضحك !!! العسكر يكفيه حضورك الى مكان الاستفتاء !!! و ما بعد ذلك لا يهم لان حضورك سيتحول الى “نعم” بغض النظر عما وضعته في الصندوق !!!! العسكر لن يكرر خطأ 1992 !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق