هيومن رايتس ووتش: الجزائر طردت آلاف المهاجرين الأفارقة إلى النيجر

هبة بريس ـ وكالات 

أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية، الجمعة، أنّ السلطات الجزائرية طردت  آلاف المهاجرين وطالبي اللجوء الأفارقة إلى النيجر، مشيرة إلى تفريق أطفال عن عائلاتهم، كما جاء في بيان.

وقالت المنطمة “طردت الجزائر أكثر من 3400 مهاجر من 20 جنسية على الأقلّ إلى النيجر، بمَن فيهم 430 طفلا و240 امرأة”.

وأضافت أن عدد الأشخاص المطرودين إلى النيجر هذا العام تخطى 16 ألفا، أكثر من نصفهم بقليل من مواطني النيجر.

وبحسب المنظمة فإن عناصر الأمن “فرقوا الأطفال عن عائلاتهم خلال اعتقالات جماعية، وحرموا المهاجرين وطالبي اللجوء من مقتنياتهم، ولم تسمح لهم بالطعن في قرار ترحيلهم أو فحص وضع اللجوء الخاص بهم”.

ومن بين هؤلاء: “طالبو لجوء مسجّلون لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”، علما أنه لا يوجد في الجزائر قانون يتعلق بحقّ اللجوء.

ونقل البيان عن لورين سايبرت، باحثة في حقوق اللاجئين والمهاجرين لدى هيومن رايتس ووتش، قولها “يحقّ للجزائر حماية حدودها، لكن لا يجوز لها احتجاز المهاجرين، بمَن فيهم الأطفال وطالبي اللجوء، تعسّفا، وطردهم جماعيا من دون أي أثر لإجراءات قانونية واجبة”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق