الملك يدعو الحكومة الى مراجعة معايير ومساطر التعيين بالمناصب العليا

هبة بريس

أكد الملك محمد السادس، على أن نجاح أي خطة أو مشروع، مهما كانت أهدافه، يبقى رهينا باعتماد مبادئ الحكامة الجيدة، وربط المسؤولية بالمحاسبة، مشيرا الى أن مؤسسات الدولة والمقاولات العمومية، وجب أن تعطي المثال في هذا المجال، وأن تكون رافعة للتنمية، وليس عائقا لها.

وقال جلالته في خطاب افتتاح البرلمان يومه الجمعة، أنه “نظرا للأهمية الاستراتيجية لهذه المؤسسات، فإننا نجدد الدعوة للقيام بمراجعة جوهرية ومتوازنة لهذا القطاع، كما نتطلع للدور الهام، الذي ستقوم به، في هذا المجال، الوكالة التي ستشرف على مساهمات الدولة، وتتبع أدائها.”

وشدد على أن نجاح خطة الإنعاش الاقتصادي، والتأسيس لعقد اجتماعي جديد، يقتضي تغييرا حقيقيا في العقليات، وفي مستوى أداء المؤسسات العمومية.

ولهذه الغاية، يضيف عاهل البلاد، ندعو الحكومة للقيام بمراجعة عميقة لمعايير ومساطر التعيين، في المناصب العليا، بما يحفز الكفاءات الوطنية، على الانخراط في الوظيفة العمومية، وجعلها أكثر جاذبية.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. وتفاعلا مع المبادرة الملكية لصاحب الجلالة نصره وايده بشان تعديل مقتضيات القانون الخاص بالتعيين في المناصب العليا، ومن باب التفاعل أؤكد لكم ان هناك مديرين بالوكالات الحضرية عمروا طويلا، بحيث هناك من يتنقل من مفتش جهوي للتعمير الى مدير وكالة حصرية أو العكس، إذ أن حوالي خمس أو ست حالات تجاوزوا اربع ولايات (16 سنة)…. عار وحشومة يجب فتح المجال وإعطاء فرصة للاطر الكفؤة وفسح المجال لها في هذا الصدد.هذا، مع العلم ان السند القانوني واضح في الشأن.

  2. قبل التفكير في تغيير طريقة التعيين في المناصب العليا يجب تغيير المسؤولين الحاليين عن التعيين
    لان الغير الكفء لايعين الا من هو أقل منه كفاءة. والفاسد لا يعيين الا فاسدا
    والفاهم يفهم ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق