بعد سلسلة من الوقفات الاحتجاجية.. لجان اليقظة و التتبع تبشر أصحاب الحمامات

هبة بريس ـ الدار البيضاء

علمت هبة بريس من مصادر مطلعة أن مشكل إغلاق الحمامات الشعبية بعدد من مدن المملكة ومنها الدار البيضاء و فاس في طريقها للحل بعد أن وضعت لجان التتبع و اليقظة بمعية السلطات الرسمية و مصالح وزارة الصحة بروتوكولا خاصا سيسمح لأرباب الحمامات باستئناف أنشطتهم تدريجيا في أقرب وقت.

و وفق المصدر ذاته، فقد شرعت لجان خاصة بزيارة عدد من الحمامات بالمدينتين السالفتي الذكر و تم الوقوف على أبرز ما حمله البروتوكول الصحي من إجراءات قبيل الترخيص باستئناف النشاط الذي سيكون في الوهلة الأولى جزئيا و تدريجيا.

و أضاف المصدر عينه، أن كل المعطيات التي حملتها زيارات اللجان المحدثة للتتبع تبشر بالخير و بكون استئناف أنشطة الحمامات سيكون في أقرب وقت خاصة في ظل التأثير الكبير الذي تسبب فيه إغلاق حوالي 12 ألف حمام بالمغرب منذ أشهر و هي الحمامات التي تشغل ما يزيد عن 120 ألف شخص.

و تجدر الإشارة إلى أن عددا من الهيئات و التنظيمات المهنية الممثلة لقطاع الحمامات بالمغرب قد قامت في الأسابيع الأخيرة بوقفات احتجاجية للفت الانتباه لمطالبها و للضرر الكبير الذي لحق أصحابها و المشتغلين بها، و هو ما دفع سلطات عدد من المدن لإعادة النظر في قرار الإغلاق حيث سمحت وفق شروط خاصة للحمامات باستئناف نشاطها في انتظار تعميم ذلك على حمامات باقي المدن و هو الأمر الذي يرتقب الترخيص له بداية من الأسبوع المقبل.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق