مثير .. المجلس يعقد دورته العادية بطاولات تلاميذية بطانطان

ع اللطيف بركة : هبة بريس

روج نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي بطانطان ، صور توثق لإجتماع أعضاء مجلس بلدية طانطان في دورتهم العادية لشهر والتي عقدوها يوم أمس الاربعاء، بقاعة الإجتماعات داخل الجماعة الحضرية.

إلا ان الملفت للانتباه ان المجلس الجماعي ابتكر طريقة جديدة للتباعد الجسدي كوقاية من فيروس “كورونا ” بعد استعمال طاويلات المؤسسسات التعليمية من اجل عقد اجتماع الدورة حسب “الصورة”

وعبر متتبعوا الشأن المحلي بطانطان وكذا رواد مواقع التواصل الاجتماعي على صفحات الفيسبوك عن استغرابهم الشديد ازاء استعمال الطاويلات المدرسية من اجل عقد اجتماع دورة المجلس، مما يطرح علامات إستفهام على مصير ميزانية المجلس خصوصا في شقها المرتبط بالتجهيز وشراء مستلزمات البلدية من ضمنها آليات قاعة الاجتماعات .

وإن كانت ” نية ” المجلس الجماعي لطانطان تفعيل البرتوكول الصحي الخاص بجائحة كورونا عبر خلق التباعد بطاولات تلاميذية ، فإن هناك تباعد بين مكونات المجلس ، بعد أن رفعت فرق من داخل المجلي في وقت سابق ، مطالب الكشف عن مصير استكمال بعض المشاريع التي توقفت أشغالها بالإقليم، دون أن يعرف الرأي العام الأسباب التي تسببت في توقفها، مع العلم أن المواطنين في أشد الحاجة إليها، ومنها المحطة الطرقية للمدينة وبعض التجزءات السكنية الى جانب
مآل برنامج التأهيل الحضري للمدينة الذي وعد المكتب المسير للجماعة الترابية إخراجه للساكنة دون أن يكون له أثر يذكر في الواقع.

وهناك مشاكل أخرى لازالت تعيشها بوابة الصحراء من قبيل إشكاليات النظافة وجمع النفايات التي تثير امتعاض ساكنة طانطان، فضلا عن مطارح جمع الأزبال التي تحيط بالمدينة من كل جانب، وآفة الكلاب الضالة التي أصبحت تزعج راحة الساكنة .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انعقاد دورة المجلس على طاولات أو حصيرة، المهم هو أن تعود نتائج الدورة بالنفع على الساكنة وتفرز قرارت تنموية ملموسة، أما ميزانية المجلس فشأن كل مال عام أن يتم مراقبة أوجه صرفه قبل وبعد التنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق