نشطاء: المغاربة “يتحاربون” مع كورونا والساسة منشغلون بالقوانين الانتخابية

هبة بريس – الرباط

حالة من السخط والاستياء تلك التي عمت عددا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الجدل القائم حول صراع الأحزاب المغربية بخصوص القوانين الانتخابية.

و عبر عدد من النشطاء عن غضبهم بسبب انشغال الأمناء العامون وقادة الاحزاب السياسية، بمناقشة القوانين الانتخابية والصراع على عدد من النقاط وفي مقدمتها “القاسم الانتخابي” في الوقت الذي يعاني فيه المواطنون وعدد من القطاعات بسبب جائحة كورونا وارتفاع الإصابات.

وفي هذا الصدد، قال أحد النشطاء : “المغاربة محاربين مع الجائحة ومع الضرر المادي اللي لحقهوم بسباب والوباء والسياسيين ديالنا محاربين بيناتهوم على المقاعد وتقسيم الكعكة الانتخابية”.

وأضاف آخر:”كون غي هاد القتال اللي دايرين على الانتخابات درتوه لمكافحة الوباء كون قضينا على كورونا من زمان وما وصلناش لهاد المعاناة اللي كنعانيو ليوما”.

هذا ويشار الى أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، عقد مساء الاثنين، اجتماعا مع ممثلي الاحزاب للحسم في عدد من القوانين الانتخابية وفي مقدمتها مسألة “القاسم الانتخابي”.

وكشف مصدر حزبي في حديث مع هبة بريس، أن ممثلو الأحزاب تشبتوا خلال الاجتماع بموقفهم، رافضين التنازل للتوصل الى حل وسط يرضي جميع الاطراف.

وفي هذا الصدد، أصرت الأحزاب السياسية على مقترح احتساب القاسم الانتخابي انطلاقا من عدد المسجلين باللوائح الانتخابية، فيما دافع حزب العدالة والتنمية على رفض هذا المقترح واحتساب القاسم على أساس الأصوات الصحيحة.

اختلاف الاحزاب وإصرار كل طرف على موقفه خلص الى نهاية اللقاء مع وزير الداخلية دون الخروج بقرار حاسم بخصوص هذه النقطة التي أثارت جدلا واسعا خلال الأيام الأخيرة تزامنا والاستعدادات للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مع الأسف الشديد العالم كله يعمل نهار لاجاء لقاح لكورونا واحزابنا لا يهمهم الا الانتخابات والمناصب في البرلمان والوزارة اللهم ان هدا الا المنكر مادا وقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق