سلطات صفرو تمنع الدفن في “القبور الإسمنتية”

ع محياوي ـ هبة بريس

دعت لجنة مختلطة أشرف عليها باشا مدينة صفرو، إلى منع دفن الموتى في القبور الإسمنتية التي تم تجهيزها بالمقبرة الإسلامية بحي بودرهم بمدينة صفرو، وتوقيف أشغال بناء هذه القبور التي هزت الرأي العام محليا ووطنيا وٱستنكرته حتى الجالية المقيمة خارج أرض الوطن، مع مطالبتها باستصدار رأي المجلس العلمي المحلي في الموضوع في أقرب الآجال.

اللجنة، التي قامت بمعاينة المقبرة المذكورة، كانت مكونة من باشا المدينة، وقائد الملحقة الإدارية حبونة، وممثلين عن كل من المندوبية الإقليمية الصحة والمجلس الجماعي والمجلس العلمي المحلي، والمكتب الصحي البلدي ومصلحة الأشغال بالجماعة، بالإضافة إلى المكلف بالمستودع الجماعي بصفرو.

اللجنة وخلال زيارتها المقبرة الإسلامية بصفرو، عاينت في محضر قانوني قيام مصالح الجماعة الترابية ببناء ما مجموعه 114 قبرا من الأجور والإسمنت، مشيرة إلى أنه تم استعمال 29 قبرا من هذه القبور للدفن بالطريقة المذكورة، مع انبعاث روائح جثث الموتى منها.
وتجدر الإشارة أن هذه القبور أثارت جدلا واسعا بالمدينة محليا ووطنيا وفي مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث تؤكد معارضة المجلس أن طريقة بنائها فوق سطح الأرض تخالف الضوابط الشرعية للدفن.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كتخافو من الدود وما تخافوش من الله ? علاش تخوفتو من الدفن تحت الأرض على الطريقة الشرعية و فضلتو الدفن وسط قبور محاطة بصناديق من الاسمنت? زعما الميت غيحس بالأمان وغيبقا كامل مكمول ? أستغفر الله العظيم هاديك كتبقا غير جثة بلا روح أما الروح راه كتمشي عند الله سبحانه وغادا تحاسب وخا يكون الميت مدفون وسط صندوق من الدهب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق