نقابة تُعري اختلالات قطاع التعليم وتدعو للاحتجاج في “يوم المُدرّس”

هبة بريس- الرباط

انتقدت النقابة الوطنية للتعليم، ما أسمته بغياب الإرادة السياسية للإصلاح لدى الحكومة الحالية ، والتمادي في التدبير الأحادي وتغييب الحوار وإقصاء الحركة النقابية من التدبير التشاركي، الامر الذي أنتج اختلالات بنيوية أضحى يشكو منها قطاع التعليم.

ووصفت النقابة ،في بيان وطني ، الدخول المدرسي بالمتعثر والقرارات الوزارية بالارتجالية والتعاطي غير المسؤول مع قضايا التعليم، ومع صحة وسلامة التلاميذ ونساء ورجال التعليم، ومع انشغالات آباء وأمهات التلاميذ، من خلال بيع الأوهام وممارسة التغليط وتسويق خطاب وردي للاستهلاك الإعلامي، مؤكدة أن ذلك يضحده الواقع وسط انتشار الوباء في المؤسسات التعليمية، لتتسع دائرة العدوى وتطال التلاميذ والأطر الإدارية وهيئة التدريس، بسبب عدم توفر شروط الصحة والسلامة والاستهتار بعدم احترام شروط البروتوكول الصحي.

واعتبرت النقابة أن الدخول المدرسي الجديد 2020/2021 لم ينطلق بعد، محملة المسؤولية للوزارة الوصية على القطاع والحكومة، مشددة على أنها ستخلد اليوم العالمي للمدرس بطعم الاحتجاج عبر وقفات جهوية وإقليمية بدءا من يوم الاثنين المقبل.

 

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لاخير في هذه النقابات مادامت تقف الى جانب المتعاقدين في اضراباتهم ضد مصلحة الملايين من التلاميذ

  2. مدارس بدون منظفين ولا منظفات.مؤسسات بدون حراس منذ تقاعد الأوائل.شركات تمارس الميز في تعيين المتظفين والحراس بحجة عدد التلاميذ.مطاعم متوقفة.حجرات دراسية تآكلت واهترأت سبوراتها ونوافذها وطاولاتها ولا من يقرر إصلاحها.أساتذة يعملون بدون وسائل تعليمية وبدون عدة رقمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق