وزيرة السياحة: إنعاش القطاع رهين بتحقيق 3 شروط

هبة بريس

اعتبرت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، أن إنعاش قطاع السياحة الوطنية، رهين بتحقيق ثلاث شروط تتعلق بالحركية والثقة والتنافسية.

الوزيرة، تحدثت في تدخلها بندوة افتراضية نطمت مساء أمس الخميس، حول الصعوبات الناجمة عن القيود المفروضة على عملية التنقل بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19) وعدم تنسيق بروتوكولات السفر حول العالم.

وفي هذا الصدد، أشارت الوزيرة الى أن 53 في المئة فقط من دول العالم خففت من قيود فتح حدودها، مضيفة أن المنعشين السياحيين بحاجة ماسة إلى استعادة الثقة، و مبرزة أن التنفيذ الاستباقي للبروتوكولات الصحية على مستوى فنادق المملكة مكن من العلاج الناجع لحالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأضافت الهويرة بالقول « نحن نعمل مع مكتب فيريتاس على علامة خاصة للحصول على معايير أعلى سنقوم بتوسيعها لتشمل كافة المؤسسات الفندقية قدر الإمكان »، مشيرة إلى أنه على المستوى المحلي، « طلبنا من ولاة المدن السياحية الرئيسية والمهنيين تحديد البروتوكول الصحي بأنفسهم « ، بالتعاون الوثيق مع الإدارات المعنية.

وشددت على ضرورة إرساء دعائم التنافسية للمغرب، والتي لا تعتمد فقط على الأسعار ولكن أيضا على المرونة لأن السياح « يرغبون في أن تكون لديهم إمكانية إلغاء الحجوزات في أي وقت » ، مبرزة تنوع العرض السياحي الوطني وتكيفه مع الأزمة الحالية.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق