برلمانية ترفع “نقاش” معايير الدعم الموجه للفنانين إلى الحكومة

هبة بريس ـ الرباط

وجهت النائبة البرلمانية زهور الوهابي، سؤالا كتابيا لوزير الثقافة والشباب والرياضة، حول المعايير المعتمدة في برنامج الدعم الاستثنائي الموجه للفنانين، وكذا التدابير والإجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها من أجل تقنين صرفه.

وتطرقت النائبة البرلمانية، في سؤالها الكتابي للتساؤلات التي أثارها الرأي العام بشأن توقيت إعلان الدعم ومنهجية اعتماده ومعايير صرفه، مبرزة أنه استنادا إلى لائحة الدعم الاستثنائي لا توجد إشارة إلى أية معايير مستند إليها في صرف الدعم المقتطع من جيوب دافعي الضرائب.

و سلطت الوهابي الضوء على وجود شبهة استفادة شركات لا تربطها أي صلة بمجال الفن، فضلا عن استفادة أسماء مغمورة في عالم الفن، منتقدة حرمان عدد كبير من الفنانين في المجال الفني من الدعم، قائلة، “كان من باب أولى توجيه الدعم إلى الفنانين الذين قدموا عبر مسار ممتد من الزمن خدمات جليلة إلى الفن المغربي، وكانوا خير سفير لثقافته ونبوغه، بالإضافة إلى الفنانين الذين يؤثثون الساحات والفضاءات في المدن التاريخية والسياحية المغربية، حيث تأثرت وضعيتهم الاجتماعية بفعل تداعيات جائحة كورونا على المجال السياحي”.

وختمت النائبة البرلمانية، عن حزب البام، سؤالها بكون مختلف أوجه الدعم المالي التي تصرفها الوزارة على الفنانين تتم من المال العام، وذلك في سياق تواترت فيه دعوات الحكومة إلى ضرورة اعتماد سياسة تقشفية إلى حين استعادة الاقتصاد المغربي لعافيته، وتجاوز انعكاسات جائحة كورونا.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ان المسؤولين الذين قاموا بتوزيع المال العام، حسب هواهم ومزاجيتهم وبصفة فجة، وفي غير موضعه، لاحسبهم دون مستوى المسؤولية التي يتحملونها وبكثير،
    فلا علاقة له بتقدير ماتعيشه البلاد، من ازمة اقتصادية ، فهناك وباء كورونا ،الذي عطل جانبا كبيرا من الحياة الاقتصادية، المهيكلة وغير المهيكلة.
    وهناك الجفاف الذي ضرب البلاد والعباد، وان الكثير الكثير من سكان الجبال والسهول، يعانون للحصول على لقمة العيش، وقطرة ماء، والتنقل من اجل مداواة مريض.
    بينما مسؤولو وزارة الثقافة و… واية ثقافة، يوزعون الهبات والعطايا يمنة ويسرة ، حتى لمن هم وهن ليسوا ولسن في حاجة اليها،
    انه العبث ، وما اخطر العبث اذا كان يتعلق بتسيير شؤون البلاد والعباد،
    نصيحة، على العقلاء من الدولة ان تطلب من كل من يتولى شؤون البلاد ان ياتي بشهادة تثبت سلامة عقله،
    وقبل ذلك ان تبحث في كيفية حصول الهدايا والعطايا، الى انها بعيوبها تمت بطرق غير سليمة،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق