أكادير .. جريمة “الاتجار في البشر” تلاحق مدير فندق استغل خادمات “جنسياً”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

في أماكن مغلقة سادرة في العتمة، يمارس بعض أصحاب النفوذ فسادا أخلاقيا صامتا، مستغلين ضعف المرأة نفسيا وجسديا، وسط مجتمع ذكوري يدين الضحية ويؤازر الجاني، ما يجعل نساء كثرا يفضلن الصمت على البوح، خوفا من أن ‘يخسرن القضية ويكسبن الفضيحة’.

وفي وقت تتسم فيه جهود رسمية لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة، وسط مطالب حقوقية ونشطاء بتطبيق أقصى العقوبات على مستغلي النفوذ الممارسين لهذه الافعال الاجرامية.

بمدينة أكادير ، فجرت زوجة ” مسؤول وحدة فندقية مصنفة ” ا . ذ ” فضيحة مدوية، بعدما وضعت شكاية ضد زوجها ” ل .و ” لدى رئاسة النيابة العامة بالرباط، تتوفر ” هبة بريس” على نسخ منها، المسجلة بتاريخ 3 من شهر فبراير من السنة الجارية تحت رقم 1493/ 2020 والتي احيلت على الوكيل العام بإستئنافية مراكش في الرابع من شهر فبراير الماضي تحت عدد 8654 قصد دراستها واعطائها الاتجاه القانوني المعمول به.

وبعد 8 أشهر من إيداع الشكاية بجنايات مراكش، التي وجهتها في حينها الى النيابة العامة بإبتدائية أكادير للاختصاص في الخامس من شهر مارس الماضي، لازال مصير القضية يراوح مكانه، حيث لم تدرج بعد الشكاية لجلسات محاكمة المسؤول الفندقي.

– الزوجة تفضح المستور وبعض الخادمات قدمن إشهاد بإستغلالهن جنسيا

قدمت زوجة المسؤول الفندقي وثائق وتسجيلات صوتية تتوفر الجريدة على نسخ منها، الى الضابطة القضائية لأمن أكادير، من أجل الاستماع الى الزوج المتهم بالمنسوب له، والى الضحايا المحتملين.

وتضمنت الشكاية الموجهة الى النيابة العامة بإبتدائية أكادير، عدد من أسماء خادمات الغرف ومستخدمات بالفندق المذكور، وعددهن 5 ضحايا بحسب الشكاية، تم اتهام المدير باستغلالهن جنسيا مستغلا نفوذه وسلطته، وكل من رفضت الرضوخ لنزواته تواجه الطرد من العمل.

ومن ضمن ضحايا المدير ” ل .و” نادلة تشتغل بالفندق، قدمت إشهاد مصحح الامضاء تتوفر الجريدة على نسخة منه، تتهم فيها مديرها بإستغلالها جنسيا، معترفة أن رفضها يقابله الطرد من العمل.

وكشفت مصادر الجريدة، ان هناك محاولات كبيرة من أجل حجب القضية على الرأي العام، ومحاولة إرغام النساء ضحايا الاستغلال الجنسي لالتزام الصمت.

– الزوجة تقدم دلائل دامغة عن تورط زوجها في الخيانة الزوجية

حجج صوتية قدمتها الزوجة للمصالح الامنية، تكشف مغازلة ” المدير” للخادمات واستدراجهن لغرف الفندق من أجل ممارسة الجنس، بعد ان قدمت الزوجة ملتمسا للنيابة العامة بإجراء بحث دقيق للوقوف على تلك الحقائق سواء مع المشتكى به أو مع ضحاياه، بعضهن قيل أنه تم إجهاضها خوفا من الفضيحة والطرد من العمل.

ومن المرتقب ان تدخل على خط هذه القضية ” الساخنة” جمعيات حقوقية، والمطالبة بإظهار حقيقة ما وقع وراء أسوار مؤسسة فندقية مشهورة بمدينة أكادير، كما توصلت الجريدة بشكاية أخرى ضد المدير المتهم تحمل تهما ثقيلة أخرى سيتم تناولها في القادم من الايام .

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. لا يجوز للمرأة متزوجة أن تشتكي على زوجها بالفساد مع خادمات الفندق
    وتهدد خادمات الفندق بانهم يجب عليهم ان يشتكون ب صاحب الفندق زوجها كل ما في الأمر أن زوجته مغيارة من خادمات الفندق رجل محترم لا يعملها الزوجة هي من حرضت الخادمات للي في الفندق بان زوجها يخونها مع الخادمات ..مسكينة غارت بزاف وحطمت زوجها .إنشاء الله يطلق هذه المرأة المريضة بالكذوب والغيرة . ويتزوج غيرها واحدة من خادمات الفندق غادي يكونو محترمين ويشتغلوا في الفندق باجرتهم الزوج بعد هذه الفضيحة للي علمت بها الكل زوجته اكيد سيطلقها نهائيآ أحسن له من المشاكل ديال هاذيك المرأة يارب

  2. لمتل هده المشاكل حرم الله الزنى وحرم كل الطرق التي تؤدي اليه حتا ينعم الجميع براحة البال سواء النساء وكدالك الرجال والحفاض على الانساب

  3. انا اشتغلت هناك لمدة ثلاث سنوات وأبدا لم اسمع ولم اتعرض لشيء من طرف المدير المتهم أعلاه كان رجلا محترما هذه كلها اتهامات من طرف الزوجة

  4. لم ارى سيدة تهين زوجها بهذه التهم التي يبدوا ان لها صبغة انتقام ليس الا واضح ان المدير ذهب ضحية زوجة غيورة لا تعي مدى خطورة تشويه صورة انسان بريء

  5. لم ارى سيدة تهين زوجها بهذه التهم التي يبدوا ان لها صبغة انتقام ليس الا واضح ان المدير ذهب ضحية زوجة غيورة لا تعي مدى خطورة تشويه صورة انسان بريء

  6. انا اعرف كل من الزوج والزوجة فقد اشتغلت بنفس الفندق المشار اليه لمدة سبع سنوات و لم اعرف عن هذا المدير ما تدعيه هذه المرأة ..على العكس فهو شخص يحرص على احترام المستخدمين له ..المهم من غير إطالة فهذه المرأة ناكرة لاحسان و جميل هذا الرجل عليها ولم تراعي لا العشرة ولا….

  7. ما قامت به هذه المرأة يسمى نكران الجميل فهي لم تراعي لا العشرة ولا….المهم انا اعرف كل من الطرفين وما قامت به هذه المراة ليس بغريب عنها..اما بالنسبة للاتهامات فهي تلقى فقد بدافع الانتقام والاساءة ..و يشهد الله انني ما رايت منه ما ينسب اليه فقد كان دايما ذو شخصية قوية وذو هبة ووقار

  8. ما قامت به هذه المرأة يسمى نكران الجميل فهي لم تراعي لا العشرة ولا …المهم انا اعرف كل من الزوج والزوجة فقد اشتغلت بنفس الفندق لسنوات ولم ارى فيه ما تدعيه هذه المرأة..

  9. امرأة في حرب للانتقام من زوجها رغم نكرانها للجميل. تريد تشويه صورته لأنها حصلت على الطلاق وهذا يدل على رغبة في الإنتقام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق