بعد دور “الصناك يعلن اعتزاله الفن تزامنا و لائحة الدعم الوزاري

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تزامنا و الجدل الدائر حاليا بخصوص دعم الفنانين المغاربة الذي أقرته وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة قطاع الثقافة لعدد من الفنانين، اتخذ الممثل عبد الغني الصناك قرارا صادما لجمهوره بإعلانه اعتزاله الفن بصفة نهائية.

قرار الممثل القدير عبد الغني الصناك يأتي في ظل تمهيش الكفاءات و الطاقات الفنية و تغييبها عن المشهد خاصة بعد بروز أسماء دخيلة على القطاع استطاعت بفضل علاقاتها “المشبوهة” ضمان مكان في الساحة الفنية دون إعارة أي اهتمام للكفاءة و القيمة العلمية و الأكاديمية و التجربة المهنية.

الفنان الذي جسد مؤخرا شخصية “عزوز” في مسلسل سلامات أبو البنات، و هو المسلسل الذي لاقى نجاحا كبيرا، دون عبر صفحته الرسمية تغريدة أكد فيها خبر اعتزاله من الميدان الفني معددا أسباب قراره الذي كان مفاجئا.

و كتب الصناك: “قراري الأخير، كان حلمي أن أصبح ممثلا، في المدرسة كنت مشاغبا للتشخيص، وفي دار الشباب كذلك وفي الجامعة كذلك أيضا، عندما التحقت بجامعة بوشعيب الدكالي بالجديدة أسست فرعا للتمثيل، ذات يوم مشرق عند حافة بوشريط قرأت جريدة إسمها أنوال في أسطرها مباراة لولوج المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، كانت البسمة لا تفارقني، طلبت من أمي الفقيرة أن تمنحني مصروفا للتنقل إلى مدينة الرباط لولوج هذا الامتحان، لبت دعائي رغم أنف أبي”.

و أضاف في تدوينته: “ها أنا في صفوف المعهد لأجد نفسي أمام لجنة التحكيم، السيد عبد الواحد عزري و المرحوم جمال الدين الدخيسي وكذلك جمال الدين أستاذ الدرماتورجيا، توجت بنجاح، فكان في صفوفي أذكرهم بحب وإشتياق كل من نزهة رحيل، ثوريا العلوي، الهاشمي علي بهيجة؛ة، محمد بن بار، يوسف أيت منصور و غيرهم”.

و زاد الممثل الصناك قائلا: “حققت حلمي ودخلت لمجال التمثيل وأخذت تجربة في العديد من الإشهارات والأفلام وكذلك المسلسلات مع كبار الشاشة كالطيب الصديقي ومحمد مجد و محمد البسطاوي و محمد خيي و حسن الصقلي ومحمد عفيفي و أمال عيوش ومجدولين الادريسي ويونس ميكري و آخرون”.

و أكمل صاخب شخصية “عزوز” في مسلسل سلامات ابو البنات حديثه عن تجربته الطويلة مدونا: “جاورت كذلك مخرجين لهم أسماء وازنة كجمال بالمجدوب و ناصر الهوير و فريدة بورقية و فريدة باليزيد و مصطفى فاكر و هشام الجباري و اللائحة تطول”.

وفي آخر المطاف، يقول عبد الغني الصناك: “أيها المتابع أعلن إستقالتي من هذا الميدان لأعتنق حرفة ليست ككل الحرف، ماتت الأجيال، ماتت الكفاءات، مات الفن، عاشت الوحوش في أقيانوس كله متاهات، أينك يا طيب الصديقي ومحمد البسطاوي ومحمد مجد لأخاطبكم”.

و ختم الممثل القدير تدوينته بنبرة من الحسرة قائلا: “من هنا أقول لكم سأعتزل هذا الفن في هذه البلد الميمونة ودمتم في خير ورحم الله الفن، شكرا لكل من كان في جانبي مند بداياتي”.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. للأسف أيها الفنان القدير، فعلا لقد هزلت ولم يبق مجال للفن الراقي في هذا البلد،، لا أوافقك على الاعتزال، ولكن من الأحسن أن ينسحب المبدع بكرامة وشرف. يكفيك ذلك الماضي الجميل والعمل إلى جانب العمالقة.

  2. فنان بمعنى الكلمة . مهما كان فالجمهور المغربي يعلم انك من الكبار

  3. للأسف أغلب الفنانين القدامى فقراء لذلك وجب إنصافهم .

  4. ارجو إعطاء اهتمام للفنانين الحقيقيين والذين افنوا شبابهم في الفن.

  5. قد ما كرهتك في شخصية عزوز في مسلسل سلمات أبو البنات قد ما كبرتي في عيني كفنان يتقن جميع الأدوار. تبا لهدا الفن الدي لا يعترف بقدرات العمالقة. ارحل الى غد أفضل واترك وراءك ميدان عفن تسيطر عليه مجموعة من أناس فقدو حس الفن والحرفية وانساقوا وراء ملدات لا نهاية لها. تحية وتقدير لفناننا المحترم عبد الغني الصناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق