الانتقادات تلاحق أمين عام “البام” بسبب عدم احترامه تعليمات وزارة الصحة

هبة بريس ـ الدار البيضاء

انتقادات كثيرة تلقاها عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أمس الاثنين حين استقبل هيلين لوغال سفيرة الجمهورية الفرنسية بالمغرب و ذلك بالمقر المركزي لحزب الجرار بالرباط.

ظهور وهبي، بصفته كمسؤول سياسي، في لقاء تضمن عديد الأطراف، دون أن يحرص على وضع الكمامة و لا التباعد الجسدي بالشكل الذي أوصت به السلطات الرسمية ممثلة في وزارة الصحة، أثار عديد الانتقادات باعتباره ممثلا لحزب سياسي يفترض أن يسهم في تحسيس و توعية المواطنين و حثهم على الالتزام بوضع الكمامة و التباعد.

و حسب الصور التي تم التقاطها خلال لقاء سفيرة فرنسا بالرباط مع الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، فقد ظهر الأخير غير ما مرة دون كمامة و في مسافة قريبة من أشخاص آخرين حضروا بدورهم اللقاء.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء حضره أيضا رشيد العبدي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، و عضوي المكتب السياسي المهدي بنسعيد وأديب بنبراهيم، و كان فرصة لمناقشة عدد من القضايا الاستراتيجية و في مقدمتها القضية الوطنية و العلاقات السياسية و الاقتصادية بين المغرب و فرنسا.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. حزب لم يعد يقوم باي دور رغم تموقعه النظري في المعارضة …هههه أنها سخرية المشهد السياسي بالمغرب لا لون لها و لا طعم،،،ربما لها رائحة لكنها تزكم الأنوف من فرط نثانتها و تواطءهها الريعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق