بوليف: الدفاع عن المجرمين باسم الحق في الحياة دعم معنوي لهم

هبة بريس – الرباط

علق القيادي بحزب العدالة والتنمية، والوزير السابق محمد نجيب بوليف، عن حوادث اختطاف والاعتداء خلى الاطفال وقتلهم خلال الفترة الأخيرة، مطالبا بتنفيذ عقوبة الاعدام في جق المعتدين.

وقال بوليف في تدوينة نشرها على حسابه “الفيسبوكي” : “من طنجة الى زاكورة…ومرورا بعدة مدن مغربية… من عدنان…لنعيمة…ومرورا بابرياء كثر… أما آن الأوان لهؤلاء “الحقوقيين” ، المعارضين لتطبيق الإعدام في حق القتلة، سالبي الحق في الحياة، والمعتدين على الطفولة ، أن يفهموا أن من يسلب حياة الاخرين عمدا، وبصورة بشعة، يستحق جزاء من نفس جنس الفعل والجرم…”

إن الدفاع عن المجرمين، باسم الحق في الحياة، يقول بوليفوهم الذين يسلبون حياة الغير…دعم معنوي لهم، وإهانة معنوية للمعتدى عليهم، مستشهدا بالاية الكريمة : ﴿ وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾

وختم القيادي البيجيدي تدوينته بالقول : “وتبقى رحمة الله …لهؤلاء الابرياء…”

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. كلام المعقول.نابع من الفطرة السليمة.الجزاء من جنس العمل.من يسلب لأحد الحق في الحياة ظلما و عمدا يسلب منه هو أيضا الحق في الحياة.هذا هو العدل الإلهي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق