ترامب يختار إيمي كوني باريت لخلافة روث بادر غينسبرغ في المحكمة العليا

هبة بريس

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس السبت أنه اختار القاضية إيمي كوني باريت لخلافة روث بادر غينسبرغ في عضوية المحكمة العليا.

وتوقع ترامب أن يصادق مجلس الشيوخ سريعا على هذا الخيار، في حين طالب منافسه الديموقراطي جو بايدن أعضاء المجلس إلى عدم البت في هذا التعيين قبل الاستحقاق الرئاسي المقرر في الثالث من تشرين الثاني.

ووصف ترامب باريت التي وقفت بجانبه في حديقة البيت الأبيض بأنها “أحد ألمع العقول في مجال القانون وأكثرها موهبة”، وهو توقّع بأن يعطي مجلس الشيوخ “مصادقة مباشرة وسريعة” على هذا التعيين.

ومصادقة الجمهوريين الذين يشكلون غالبية في مجلس الشيوخ على تعيين باريت شبه محسومة، وهي ستمكّن ترامب من إمالة الدفة في المحكمة العليا إلى اليمين عشية انتخابات رئاسية محمومة يسعى فيها للفوز بولاية ثانية.

في المقابل، دعا بايدن مجلس الشيوخ إلى عدم البت في تعيين القاضية باريت في المحكمة العليا قبل الاستحقاق الرئاسي.

وجاء في بيان أصدره بعد دقائق على إعلان ترامب عن خياره أن “مجلس الشيوخ يجب ألا يبت في هذا المنصب الشاغر ما لم يختر الأميركيون رئيسهم المقبل والكونغرس المقبل”.

ومساء الجمعة قال ترامب خلال تجمع انتخابي في نيوبورت نيوز في ولاية فيرجينيا “سنختار شخصا رائعا”.

وإذا صادق مجلس الشيوخ على تعيينها ستحل باريت مكان القاضية التقدمية غيسنبرغ رمز الدفاع عن حقوق المرأة التي توفيت الأسبوع الماضي بعد معاناة مع مرض السرطان.

وباشر ترامب سريعا إجراءات شغل المنصب الشاغر لكي يرسخ المحكمة العليا لمدة طويلة في نهج محافظ إذ إن القضاة فيها يعينون مدى الحياة.

ويعارض الديموقراطيون ذلك مشددين على ضرورة انتظار الانتخابات الرئاسية تجنبا لهيمنة المحافظين على هذه المؤسسة التي تبت في مسائل رئيسية تهم المجتمع مثل الاجهاض وحق حيازة أسلحة.

وفي حال صادق مجلس الشيوخ على خيار ترامب سيقتصر وجود الليبراليين في هذه المؤسسة على ثلاثة قضاة من أصل تسعة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق