نيران الحرب تستعر من جديد بين “أذربيجان” و”أرمينيا”

هبة بريس

اندلعت جولة جديدة من التصعيد العسكري بين أذربيجان وأرمينيا اليوم الأحد في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه، حيث أعلنت أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة، في حين أكد الجانب الأذربيجاني سقوط قتلى في صفوف المدنيين والعسكريين، وسط تبادل الجانبين الاتهامات ببدء القتال.

وقال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان -في ساعة مبكرة من صباح اليوم- إن أذربيجان هاجمت مناطق مدنية في الإقليم.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية إن قواتها أسقطت مروحيتين عسكريتين و3 طائرات مسيرة لأذربيجان، ردا على هذا الهجوم، مشيرة إلى أن مواقعها في ناغورني قره باغ تتعرض في الأيام الأخيرة لهجمات جوية وصاروخية.

وفي السياق نفسه، قالت الإدارة الأرمينية في الإقليم إن الجيش الأذري بدأ صباح الأحد قصف خط التماس بين الجانبين وأهدافا مدنية، بما في ذلك خانكندي عاصمة الإقليم

وأعلنت الحكومة الأرمنية اليوم الأحد الأحكام العرفية في البلاد والتعبئة العامة على خلفية التصعيد العسكري مع أذربيجان في إقليم قره باغ.

وكتب رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان على صفحته في “فيسبوك”: “المواطنون الأعزاء، تم الآن بقرار من الحكومة إعلان الأحكام العرفية والتعبئة العامة في أرمينيا. أدعو جميع أفراد الاحتياط للحضور إلى مقرات المفوضيات العسكرية”.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمنية شوشان ستيبانيان، إن آلاف المواطنين يريدون التسجيل كمتطوعين للذهاب إلى جبهات قره باغ، مؤكدة في الوقت نفسه أنه ليست هناك حاجة حاليا لتجنيد متطوعين.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق