الأب والأم ثم الأبناء .. صدمة في مصر بعد وفاة أسرة كاملة ب”كورونا”

هبة بريس – وكالات

حالة من الحزن اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد وفاة الشاب محمد الفنجري، من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بعد أن عاش مأساة فقدان أسرته واحداً تلو الآخر.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن فيروس كورونا المستجد أصاب أفراد أسرة الفنجري وتسبب في وفاة والده ووالدته وشقيقه.

وتعود بداية المأساة إلى 26 غشت الماضي، بعد إعلان الفنجري وفاة والدته، مشيرا إلى أن العدوى انتقلت إليها من إحدى السيدات أثناء حضورها حفل زفاف ابن شقيقها قبل أيام من رحيلها.

وبعدها بـ10 أيام، أعلن وفاة والده من جراء فيروس كورونا، بعد انتقال العدوى إليه من زوجته المتوفاة، ولاحقا بعد 3 أيام مات أخوه أيضا بسبب الفيروس.

ثم بعدها بأيام قليلة، أعلن الفنجري إصابته هو الأخر بفيروس كورونا، إلا أنه خلال الساعات الماضية، كشفت وسائل الإعلام المصرية وفاته ليلحق بأمه وأبيه وأخيه، متأثرا بإصابته بعدوى كورونا.

وقبل وفاته بساعات كتب الشاب المصري آخر رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إنه يشعر باقتراب وفاته، وإنه يحتاج إلى دعوات المخلصين، لأنه يشعر أنه يموت من قوة الألم، ثم لاحقا بعد مرور ساعات تم إعلان وفاته متأثرا بالفيروس.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اللهم يامسبب الأسباب يارحمان يارحيم إرحم ضعفنا وقوة حيلتنا وارفع البلاء والوباء بإذنك أرحم الراحمين فاللهم إرحم هؤلاء الضعفاء اللذين وافتهم المنية وذلك بأجل منك سبحانك وآخرهم الإبن الأخير من تلك الأسرة التي لا حول ولاقوة إلا بك يا الله الإبن الأخير الذي تضرع من إخوانه في الإسلام بالدعاء له ولأبويه وأخيه فاللهم يامجيب الدعاء إرحمهم واغفر لهم واجعلهم في عليين مع الشهداء والصديقين جوار نبيك الكريم صلى الله عليه وسلم آميييييين

  2. لااحد يفلت من قدره سواءا كان خيرا او شرا.اللهم احسن عاقبتنا في الأمور كلها واجرنا من خزي الدنيا والآخرة.اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة وتوفنا مع المومنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق