مهنيو قطاع تموين الحفلات والمهن التابعة له ينظمون وقفة احتجاجية بفاس

خالد العروسي – هبة بريس

نظم مهنيو قطاع تموين وتنظيم الحفلات والمهن التابعة له بمدينة فاس صباح اليوم الأربعاء 23 شتنبر الجاري، وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة فاس مكناس، وذلك للتنديد بالإهمال و الحيف الذي طالهم خلال جائحة فيروس كورونا المستجد

وطالب المحتجون بإنقاذ الممول الصغير والمتوسط ومنع تشرد عشرات من الأسر التي وجدت نفسها بلا معيل، وكذا إيجاد حل لهم بعد أن تأثر القطاع بجائحة كورونا وتم توقيف جميع الأعراس والحفلات، داعين المسؤولين إلى اتخاذ القرارات الملائمة لإنقاذهم من شبح الإفلاس، خاصة أنهم تضرروا ماديا بشكل كبير هذه السنة.

وقال أحد المحتجين ل ” هبة بريس “، أن جل المشتغلين في هذا القطاع، مهددين بالتشرد بسبب توقفهم عن العمل، الذي كان يضمن لهم قوت يومهم واستقرارهم. مضيفا أن المسومة الكرائية الشهرية أصبحت هاجس مظلم لديهم، حيث أن بعض ملاك لمحلاتهم التجارية بدأوا يطالبونهم بالأداء أو الإفراغ ، مشيرا إلى أن قطاع تموين الحفلات بالعاصمة العلمية يعيش أوضاع مزرية منذ 16 مارس الماضي بسبب الظرفية الوبائية ، وأن خسائره تزداد ثقلا يوما بعد آخر في ظل عدم السماح بعد لمهنييه باستئناف نشاطهم .

يذكر، بأن قطاع تموين وتنظيم الحفلات والتظاهرات يساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة، إذ يشغل فئة عريضة من الشباب المغربي، والآلاف من الأجراء بشكل مباشر وغير مباشر، ويسهم بفعالية في الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الضحية هو سرباي وطباخة وووو.اما الممول كان صغيرا.متوسطا.او كبيرا.هو من يأكل الهبرة.كفاكم جشعا.العرس في المغرب يقام على اقل تقدير 5000dh المائدة الواحدة. جبدو ما خزنتم وما حلبتم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق