سيدي قاسم.. “وفاة مسنة” يُفجّر معطيات صادمة حول عملية عزل مرضى كوفيد19

هبة بريس – سيدي قاسم

لاحديث بين ساكنة مدينة سيدي قاسم خلال الساعات الماضية، إلا عن شريط فيديو تم تناقله بشكل مكثف عبر مراقع التواصل الفوري (واتساب) والذي يظهر من خلاله الإبقاء على سيدة متوفاة -أتبثت التحاليل المخبرية إصابتها بداء كوفيد19- ليوم وليلة كاملة في قاعة واحدة بجانب مريض في حالة خطيرة، دون إخضاعها للعزل بالرغم من أن السيدة المتوفاة كانت قيد حياتها مشتبها بإصابتها بداء كوفيد19.

ووفقا لذات الشريط الذي انتشر بشكل واسع، فإن مصور الشريط والذي هو ابن لأحد المرضى الذين كان يرقد بنفس القاعة التي تم فيها وضع المرأة المتوفاة، احتج بشدة على إدخال جثة لسيدة ميتة وتركها بجانب والده المريض، متهما إدارة المستشفى بتعريض حياة والده للخطر.

انتشار الفيديو بشكل مكثف، جعل المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة تخرج ببيان “ضبابي” وصفت فيه ادعاءات مروج الشريط بكونها “ادعاءات باطلة ومعطيات مغلوطة بشأن وفاة امرأة مسنة”، مشيرا إلى أن السيدة التي توفيت هي “امرأة مسنة عمرها 66 عاما، جاءت تعاني من ضيق في التنفس ناتج عن أزمة حادة بالقلب، وبعد القيام ببعض الفحوصات الطبية، الفحص بالسكانير والتحاليل الطبية من بينها troponine الذي تبين أنه مرتفع، مما استدعى طلب استشارة طبية للطاقم الطبي مكون من أربعة أطباء اختصاصيين”. وفق تعبير البيان الذي لم ينف كون السيدة المتوفاة كان مشتبها بإصابتها بداء كوفيد 19.

مصادر مطلعة أكدت لجريدة هبة بريس، أن بيان المندوبية لم يجب بشكل مهني ودقيق، ولم يجب عن الأسئلة الحقيقية التي تتباذر إلى الذهن لحظة قراءة البيان، في الوقت الذي طالبت فيه عدد من الأصوات الجمعوية والمدنية بضرورة المطالبة بإجراء تحقيق شامل وموسع عن الأسباب التي جعلت إدارة المستشفى تضع امرأة متوفاة -تبثت فيما بعد إصابتها بكورونا- مع رجل مريض في قاعة واحدة، وأيضا التحقيق فيما وقع داخل قاعة “إزالة الصدمات” بجناح العناية المركزة وتحديدا يوم السبت عندما تم نقل السيدة قبل وفاتها إليها، مع ضرورة الرجوع إلى كاميرات المراقبة هناك (…) -وستعود هبة بريس لتفاصيل هاته النقطة فيما بعد- و أيضا التحقيق في الأسباب التي جعلت إدارة المستشفى تضع امرأة مشكوك بإصابتها بكوفيد19، مع بقية المرضى الذين يعانون من أعراض أخرى بقسم المستعجلات دون أخذها لقاعة معزولة، وأيضا التحقيق في السبب الذي جعل إدارة المستشفى تضع امرأة متوفاة داخل قاعة المرضى دون أخذها لجناح مستودع الأموات.

هذا، وتعيش الأطر الصحية داخل المستشفى الإقليمي بسيدي قاسم على وقع تذمر شديد أرجعه العديد منهم لطريقة التدبير الإداري للمستشفى، خاصة مايتعلق منه بوضعية تدبير جناح كوفيد 19، وهو الجناح الذي ظل مفتقرا لمعايير السلامة الصحية، الأمر الذي أدى إلى إصابة ثلاثة أطر صحية بداء كوفيد 19.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كيف لنا كمواطنين ان نصدق و نتبع املاءات الدولة و هي جميع الاحداث التقصير المعززة بفيديوهات يسارع رجالاتها الى اصدار بيانات الحقيقة التضليلية
    للاسف من اسباب انكار وجود كورونا رغم تفشبها، اللاثقة من الدولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق