آيت الطالب يوقع مذكرة تفاهم لاقتناء لقاحات “كورونا”

هبة بريس

وقع وزير الصحة خالد آيت الطالب، اليوم الجمعة 18 شتنبر مذكرة تفاهم لاقتناء لقاحات ضد كوفيد-19 تنتجها شركة “إر-فارم” بترخيص من مجموعة “أسترازينيكا”.

ويندرج هذا التوقيع، الذي تم بواسطة تقنية التناظر المرئي بين الطرفين، في إطار جهود المملكة لتأمين إمداد المملكة بكميات كافية من اللقاحات.

وشارك في حفل التوقيع كل من وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، وزير الصحة، خالد آيت الطالب، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، والمدير العام ل”إر-فارم”، فازيلي إغناتييف، ونائب رئيس “أسترازينيكا”، أليك فان غيلدر، وتم توقيع مذكرة التفاهم هاته في مقر وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. شركة بريطانية تحصل على موافقة روسية لإجراء تجارب المرحلة الثالثة للقاح كورونا
    روسيا
    الكاتب: الميادين نت
    المصدر: وكالات
    21 اب 19:34
    بعد إعلان موسكو عن قرب تجربة اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا، شركة بريطانية تحصل على موافقة روسية لإجراء تجارب المرحلة الثالثة على اللقاح المحتمل لـ”كوفيد-19″، والذي سيتم تجربته في بريطانيا والبرازيل وأميركا واليابان وروسيا.

    أظهر ملف تمّ إيداعه في السجلات الروسية للتجارب السريرية اليوم الجمعة، أن شركة “أسترا زينيكا” البريطانية حصلت على موافقة من الجهات التنظيمية في روسيا لإجراء جزء من تجارب المرحلة الثالثة على لقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

    وأظهر الإيداع الذي يحمل تاريخ اليوم أن تجربة اللقاح الذي يطلق عليه أيه “زد.دي 1222” ستشمل 150 مشاركاً، وتديرها أربعة منشآت طبية في سان بطرسبرج وموسكو.

    وكانت موسكو قد أبرمت في وقت سابق اتفاقاً مع شركة “أسترا زينيكا” لتصنيع اللقاح المحتمل، الذي يجري تطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد، في منشآت شركة “آر-فارم” الروسية.

    وقالت شركة الأدوية البريطانية في بيان الأسبوع الماضي، إن تجارب المراحل الأخيرة من لقاحها مستمرة في بريطانيا والبرازيل.

    وأشارت إلى أن هناك تجربة في مرحلة مبكرة في جنوب أفريقيا، وإنه من المقرر إجراء تجارب أخرى في الولايات المتحدة واليابان وروسيا.

    PUBLICITÉ

    وتعمل روسيا أيضاً على تطوير عدة لقاحات محتملة لـ”كوفيد-19″ في الداخل، كما أنه من المقرر أن تبدأ التجارب الأخيرة للقاحها (سبوتنك 5) الأسبوع المقبل.

    وكان مدير مركز “غاماليا” لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة ألكسندر غينتسبورغ قال قبل يومين إنه لا يزال من الصعب تحديد عدد جرعات الدواء ضد فيروس كورونا، التي يمكن إنتاجها في الأسابيع القليلة المقبلة، لأن العملية الإنتاجية له ستتوسع.

    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان أعلن، في 11 آب/ أغسطس الجاري، عن تسجيل بلاده أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم.

    وأشار بوتين إلى أن “اللقاح يعمل بشكل فعال للغاية، ويشكل مناعة مستقرة”، مكرراً أن “اللقاح قد اجتاز جميع الاختبارات اللازمة”. وذكر أن إحدى بناته تم تطعيمها باللقاح الروسي و”تشعر بصحة جيدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق