وفاة أستاذ جامعي بسبب “فيروس كورونا” بفاس

خالد العروسي – هبة بريس*

علمت ” هبة بريس ” من مصدر مطلع أن أستاذ جامعي يعمل بكلية الشريعة بفاس توفي مساء أمس الأربعاء بأحد مستشفيات العاصمة العلمية، جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ووفق ذات المصدر فإن الأستاذ الجامعي “م ، ف” و البالغ حوالي 52 سنة، كان يعاني من مضاعفات صحية منذ حوالي أسبوعين، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى الحسن الثاني، ليتم الكشف عن إصابته بفيروس كورونا في نفس اليوم، مشيرا إلى أن حالته الصحية تدهورت خلال الأيام الأخيرة عجلت به إلى قسم الإنعاش بذات المستشفى قبل أن يعلن الأطباء عن وفاته.

المصدر ذاته أكد أن خبر الوفاة خلف حالة صدمة وسط زملائه و الأجهزة التعليمية و الموظفين وعائلته الصغيرة، و الطلبة الذين عبروا عن بالغ حزنهم الشديد وعظيم الأسى والألم لفقدان هذا الشخص الطيب الذي ترك وراءه إرثا ثقيلا من أعمال الخير التي تتكلم عنه بعد وفاته، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته و أن يسكنه فسيح جناته، وأن يجزيه خير الجزاء لما قدمه لدينه ووطنه.

هذا، وقد تم دفن الأستاذ الجامعي وفق الإجراءات والتدابير الاحترازية التي أوصت بها السلطات العمومية.

 

*الصورة من الأرشيف

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اللهم ارحم أخينا وصديقنا وزميلنا الدكتور محمد الغرحاني لقد كان رجلا فاضلا عالما باسما منشرحا مقبلا على الحياة معطاءا لا يبخل بعلمه على كل من قصده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق