وفاة الأب الذي أضرم النار في جسده بقلب دائرة أمنية ببرشيد

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

علمت هبة بريس من مصادر مطلعة أن الشخص الذي سبق و أضرم النار في جسدة بقلب دائرة أمنية ببرشيد قبل أيام، قد فارق الحياة عشية أمس بإحدى مستشفيات الدار البيضاء.

و أفاد ذات المصدر أنه و بالرغم من الجهود الكبيرة التي بذلها الطاقم الطبي لإنقاذ حياة الأب والذي هو في عقده الخامس، غير أن كل تلك المجهودات باءت بالفشل نتيحة الحروق الخطيرة التي أصابته و عجلت برحيله لدار البقاء وسط صدمة و حزن كبيرين في صفوف أسرته و معارفه.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني سبق و أصدرت بلاغا في الواقعة أكدت فيه فتح تحقيق من طرف فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدام شخص على إضرام النار في جسده أمام مقر دائرة للشرطة بنفس المدينة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق