ضعف “شبكة الاتصال” و “غياب مستوصف” يُعمقان معاناة ساكنة انجيد بجرسيف

هبة بريس -يوسف أقضاض

تعاني ساكنة دوار أنجيد زاوية الشرفاء الأدارسة بجماعة مزكيتام التابعة لعمالة جرسيف من ضعف بل وانعدام شبكة التغطية الخاصة بالاتصال، مما يزيد من معاناة الساكنة في قضاء أغراضهم المرتبطة بالانترنت أو عبر الهاتف من خلال الإتصال لإنقاد حالات مرضية حرجة، وتتجلى هذه المعاناة أيضا لدى أبناء المنطقة التلاميذ أو الطلبة و حاجاتهم القوية لإستعمال سواء الهاتف أو الأنترنيت.

وناشدت ساكنة دوار أنجيد عبر موقع ”هبة بريس“ الجهات المختصة بالتعجيل بتقوية شبكة الاتصال بهذه المنطقة، حيث أصبح الهاتف المحمول وسيلة جد أساسية للتعامل. حيث رفعت ساكنة انجيد التي تتصل لحوالي ألف نسمة عدة شكايات و عرائض موقعة من أجل تقوية تغطية الاتصال بالمنطقة و عبرت عن استيائها عدم التفاعل الإيجابي مع مطلبهم.

وفي ذات السياق تفاجأت ساكنة ”انجيد“ بعد أن استبشرت خيرا بقرار انجاز مستوصف بدوار انجيد، تحول هذا المشروع لمنطقة أخرى بعيدة بقدرة قادر دون مراعاة الظروف الصعبة التي تعرفها المنطقة و زاد من معاناة المواطنين عند نقل مرضاهم طلبا للعلاج خصوصا الأطفال والنساء الحوامل والعجزة الذين لايستطيعون السير على أقدامهم مسافة طويلة والحالات الطارئة التي بحاجة الى إسعافات أولية.

وفي غياب مرفق صحي يلبي حاجياتهم هناك حالات مهددة بالموت في حالة إصابة أحد من الساكنة بلسعة أفعى أو غيرها من الحيوانات الضارة.

وعبر عدد من أبناء المنطقة ل ”هبة بريس“ عن حاجة دوار أنجيد الملحة لبناء مستوصف صحي وذلك للتخفيف عليهم ومرضاهم من عبئ المواصلات التي تثقل كاهل المواطن واستدراك المرض قبل تفاقمه وإسعاف من تكون حالتهم ملحة لإنقاذ حياتهم

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق