اساتذة يدعون للوقوف ضد تنصيب نائب جديد لعميد كلية تازة

هبة بريس – يوسف أقوضاض

آثار قرار عميد الكلية متعددة التخصصات بتازة التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، قبل حوالي شهرين تنصيب نائب له مكلف بالملف البيداغوجي، جدلا واسعا بين طلبة الكلية و أولياء أمورهم وعرف الحدث تناولا سريعا بين مواقع الصحافة المحلية و الجهوية.

ورفض عدد من الأساتذة هذا التنصيب ، حيث قاموا يومه الاتنين 14 شتنبر الحاري، بوضع استقالتهم من مجلس الكلية، احتجاجا منهم على اصرار عميد الكلية على اختياره رغم العريضة التي قدمت له وكل التحذيرات التي تلقاها من طرف الأساتذة، التي نبهت إلى مغبت الاصرار على اختيار هذا الاستاذ الذي دأب على الاساءة لسمعة أساتذة الكلية وطلبتها، عبر ممارساته وسلوكاته الغير أخلاقية.

وكان أكثر من 40 استاذا قد رفعوا عريضة موقعة وجهت لعميد الكلية رفضا منهم بشكل مطلق لقراره بتنصيب استاذ “ريحتوا عاطية” وانتفظ في وجه الجميع، خاصة في ظل السمعة السيئة لهذا الأستاذ حيث له فضائح جنسية داخل وخارج أسوار الكلية خاصة الفضيحة الأخلاقية التي كان مكتبه مسرحا لها قبل سنتين، والتي أثارت جدلا كبير بالمواقع الإخبارة المحلية والجهوية، وبين طلبة وطالبات الكلية وإولياء امورهم، الذين رفضوا منطق الجنس مقابل النقط.

ويشدد الأساتذة المستقيلون على أن أعتراضهم يأتي من أجل مصلحة الكلية و سمعتها ولأنها تحتاج لنائب يستحق هذا المنصب وله كفاءة علمية و سمعة أخلاقية طيبة تتماشى وطبيعة المسؤولية الملقاة على عاتقه، ومن أجل طمأنة أولياء الأمور عن مستقبل أبنائهم وضمان استقامة و نزاهة الكلية كمؤسسة متميزة.

وتوصلت هبة بريس بنسخة من الاستقالة التي تدعو كل الشرفاء في الكلية وخارجها للوقوف ضد هذا التعيين الخطأ الذي يضر بسمعة الكلية على المستوى الأخلاقي و يفقدها الثقة لدى الجميع من طلبة وأولياء أمورهم وكذا الأساتذة العاملين بهذه المؤسسة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق