قاتل “عدنان” عمد إلى التخلص من ملابس الضحية بمحيط دفنه

هبة بريس- مكتب طنجة

تم ليلة السبت بطنجة، العثور على جثة الطفل عدنان بوشوب ، بأحد المناطق الواقعة خلف المنزل الذي كان يكتريه قاتله، ليسدل الستار على سيناريو مأساوي، بعد اختفاء دام 5 أيام.

وبعد أن اهتدى رجال الأمن بمدينة طنجة، للجاني الذي يبلغ من العمر 24 سنة ، اعترف في إطار التحقيق الذي باشرته معه عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، باعتدائه الجنسي على الطفل عدنان وخنقه بعد ذلك، ثم التخلص من جثته بمكان غير بعيد عن بيت الجاني.

قاتل الطفل عدنان ، اعترف أنه قام بالتخلص من ثياب الضحية بمحيط مكان دفن الجثة ، حيث عثرت المصالح الامنية على قميص وحذاء الضحية، لتنكشف خيوط جديدة من فصل المأساة التي اهتزت لوقعها ساكنة طنجة ومعها المغاربة.

وكان الطفل عدنان قد اختفى، بالقرب من منزل عائلته في مدينة طنجة شمال المملكة، يوم الاثنين الماضي، وانخرط كثيرون في حملة البحث عنه وعن الشخص الذي رصدته كاميرات مراقبة رفقته.

وقد تم العثور على جثة الطفل، حيث كشفت المعطيات الأولية للبحث أنه تم استدراجه من طرف شخص يقطن في مكان غير بعيد عن مسكنه، وتم تعريضه لاعتداء جنسي قبل أن يتم قتله ودفنه.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
12

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق