صاروخ روسيا النووي الجديد بإمكانه أن يدور حول العالم لسنوات

هبة بريس- وكالات

كشف رئيس استخبارات الدفاع البريطانية أن روسيا تطور صاروخا يعمل بالطاقة النووية، يمكنه التحليق حول الغلاف الجوي للأرض لسنوات متتالية وهو مجهز للضرب في أي لحظة.

وخلال توضيحه للتهديد الذي تتعرض له بريطانيا، المستند على مراجعة أمنية ودفاعية للحكومة، قال الجنرال جيم هوكنهول إن روسيا “تجازف بحدود العلم والمعاهدات الدولية” في مخططاتها لتطوير أسلحة جديدة.

وقال رئيس استخبارات الدفاع: “تختبر موسكو نظام صاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية دون الصوتية، ويتمتع بمدى عالمي، وسوف يتيح الهجوم من اتجاهات غير متوقعة “، وفقا لصحيفة التليغراف البريطانية.

واستنادا على مصدر طاقته النووي، فإن الصاروخ الروسي الجديد يمتلك وقتا مفتوحا للتحليق فوق الهدف قبل ضربه، على عكس الصواريخ الأخرى التي تملك وقتا محددا للتحليق فوق الهدف قبل ضربه.

ووفقا للتليغراف، فأن الجنرال هوكنهول يقصد صاروخ ” 9M730 بوروفيستنك” الروسي الجديد.

ويعتقد أن انفجارا في أغسطس من العام الماضي، في القاعدة العسكرية في نيونوكسا، شمال غرب روسيا، نجم عن تعطل صاروخ ” 9M730 بوروفيستنك”.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق