بنعبد الله: “جريمة وحشية و خاص العدالة تنزل أشد العقوبات على المجرم”

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

غصت مواقع التواصل الاجتماعي منذ ليلة أمس بعبارات الشجب و الاستنكار للجريمة التي تعرض لها الطفل الراحل عدنان بمدينة طنجة بعد اغتصابه و قتله و دفنه من طرف وحش آدمي.

و على غرار رئيس الحكومة و بعض القادة السياسيين، سار كذلك محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم و الاشتراكية الذي استنكر الفعل الإجرامي و طالب بإنزال أقصى العقوبات على الفاعل الرئيسي في القضية و باقي المساهمين فيها.

و دون بنعبد الله في صفحته الرسمية بموقع الفايسبوك عبارة: “جريمة شنعاء تلك التي تعرض لها الطفل عدنان بوشوف بمدينة طنجة، أستنكر بقوة هذا الفِعل الإجرامي الوحشي الصادم”.

و قدم الأمين العام لحزب الكتاب تعازيه لأسرة الطفل، قائلا: “تعازي الصادقة ومواساتي الحارة إلى أسرة الطفل عدنان البريء الذي يتعين أن نجعل منه رمزا لمعركة محاربة كافة أنواع الاعتداء على الأطفال، حتى لا تتكرر مثل هذه الفواجع في مجتمعنا”.

و ضم بنبعد الله صوته لصوت كل المغاربة الأحرار قائلا: “المُنتظر، اليوم، من العدالة إنزالُ أشد درجات العقاب على المجرم”.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ماكان لا أشد العقوبات ولا والو كاين القاتل يقتل، الإعدام هو الحل لردع مثل هؤلاء الوحوش البشرية

  2. اكيد هذا المجرم فاقد الصواب …. هذا النوع من المجرمين خطيرين كالقنبلة الموقوتة كيبان انسان عادي ولكن فعله والله لايفعلها الحيوان … وما اكثرهم بيننا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق